الرابطة المحمدية للعلماء

تحليل للدم يتنبأ بسنوات عمر الإنسان

 

كشفت دراسة طبية عن تقدم أكثر من 100 بريطانى بطلب للخضوع للفحص الجديد المطور للتنبؤ بسنوات العمر التي من المفترض أن يحياها الفرد مع توقع تقدم العشرات للتوقيع على طلب إجراء الاختبار مع مطلع العام الجديد.
وتشير البيانات إلى أن هناك أكثر من ألف شخص قد تقدموا للخضوع لهذا الاختبار حول العالم، في الوقت الذي تأمل فيه الشركة البريطانية المطوِّرة لهذا التحليل، الذي لا تتعدى تكلفته 65 دولارًا، أن تتضاعف أعداد الأشخاص الذين يخضعون له بحلول عام 2017.
ويعتمد التحليل على التراكيب الكيميائية الصغيرة في الحمض النووي والتي تسمى «التيلوميرات» وتعد من أهم المؤشرات التي تكشف سرعة تعرض الإنسان للشيخوخة.
وقد أظهرت التجارب الأخيرة على الحيوانات أن المستويات العالية من التيلوميرات كانت مؤشرًا دقيقًا لانخفاض متوسط العمر المتوقع.

كشفت دراسة طبية عن تقدم أكثر من 100 بريطانى بطلب للخضوع للفحص الجديد المطور للتنبؤ بسنوات العمر التي من المفترض أن يحياها الفرد مع توقع تقدم العشرات للتوقيع على طلب إجراء الاختبار مع مطلع العام الجديد.

وتشير البيانات إلى أن هناك أكثر من ألف شخص قد تقدموا للخضوع لهذا الاختبار حول العالم، في الوقت الذي تأمل فيه الشركة البريطانية المطوِّرة لهذا التحليل، الذي لا تتعدى تكلفته 65 دولارًا، أن تتضاعف أعداد الأشخاص الذين يخضعون له بحلول عام 2017.

ويعتمد التحليل على التراكيب الكيميائية الصغيرة في الحمض النووي والتي تسمى «التيلوميرات» وتعد من أهم المؤشرات التي تكشف سرعة تعرض الإنسان للشيخوخة.

وقد أظهرت التجارب الأخيرة على الحيوانات أن المستويات العالية من التيلوميرات كانت مؤشرًا دقيقًا لانخفاض متوسط العمر المتوقع.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق