الرابطة المحمدية للعلماء

تحرك مغربي مكثف لوقف الاعتداءات على قطاع غزة

الفاسي الفهري: “ليس هناك ما يبرر الاعتداءات الوحشية التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة “

أكد السيد الطيب الفاسي الفهري وزير الشؤون الخارجية والتعاون، أنه بمجرد بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة يوم السبت الماضي، أعطى جلالة الملك محمد السادس تعليماته السامية لكي يتحرك المغرب في مختلف المحافل الدولية .

وقال السيد الفاسي الفهري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب انتهاء الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية الذي انعقد أمس الأربعاء في القاهرة لبحث العدوان الإسرائيلي على غزة، أنه تنفيذا للتعليمات الملكية، وبمجرد بدء العدوان أدانت المملكة المغربية بشدة الاعتداءات الإسرائيلية الغاشمة ضد السكان الفلسطينيين في القطاع، كما تناول المغرب الكلمة خلال اجتماع مجلس الأمن، وشارك في اجتماع وزراء خارجية بلدان اتحاد المغرب العربي في طرابلس .

وأضاف الوزير أن المغرب شارك أيضا في الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب في القاهرة .

وقال السيد الفاسي الفهري، إنه تم خلال هذا الاجتماع تقييم الوضع في الأراضي الفلسطينية من أجل الخروج بقرارات محددة وإجراءات ملموسة في مستوى المأساة التي يعيشها الشعب الفلسطيني.

وأوضح أن الاجتماع اتخذ ثلاثة قرارات “هامة”، يتعلق الأول منها بالقيام بتحرك عاجل لدى أعضاء مجلس الأمن من أجل “وقف إطلاق النار بشكل فوري ووقف الهجمات العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة “.

وأضاف أن القرار الثاني يهم فتح المعابر مع قطاع غزة، حتى يمكن إيصال المساعدات الضرورية وتقديم الدعم الصحي والمعنوي لسكان القطاع .
وأشار الوزير إلى أن القرار الثالث يتعلق بالمصالحة الفلسطينية، حيث اتخذ مجلس الوزراء العرب مبادرات من شأنها أن تتيح في الأسابيع القادمة التوصل إلى هذه المصالحة .

وشدد السيد الفاسي الفهري بهذا الخصوص على أنه ” بدون وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة مؤسساته سيكون من الصعب التصدي لما تقوم به إسرائيل والتوصل إلى تسوية” .
وقال إن المصالحة الفلسطينية ” ضرورية ومرغوب فيها، لاسيما أن استحقاقات عديدة تنتظر الشعب الفلسطيني، منها تنظيم الانتخابات العامة والرئاسية” .

وأضاف السيد الفاسي الفهري أن المغرب يجدد بهذه المناسبة تضامنه “القوي” مع الشعب الفلسطيني، وهو يعمل على الساحتين العربية والإسلامية، ” في ضوء هذا التطور الخطير(…) الذي يتم في وقت دقيق، وقبل أيام من تولي الإدارة الأمريكية الجديدة لمهامها، وأيضا أثناء الاحتفال بالأعياد الدينية، وكذلك في سياق انتخابي إسرائيلي” .
وخلص وزير الشؤون الخارجية والتعاون إلى التأكيد على أنه ليس هناك “ما يبرر الاعتداءات الوحشية التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة “.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق