الرابطة المحمدية للعلماء

تجديد عضوية الأستاذة سعدية بلمير بلجنة الأمم المتحدة ضد التعذيب

الأستاذة بلمير تعتبر الخبيرة الوحيدة التي تم انتخابها من بلدان الجنوب والعالم العربي وإفريقيا

شهدت مدينة جنيف السويسرية أول أمس الثلاثاء إعادة انتخاب مرشحة المغرب الأستاذة السعدية بلمير، عضوا في لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب، ب84 صوتا من أصل 128 صوتا التي عبرت عنها البلدان المشاركة في عملية التصويت خلال الاجتماع الثاني عشر للدول الأطراف في اتفاقية مناهضة التعذيب.

وجاءت الخبيرة المغربية في المرتبة الثالثة بعد الصيني شويشيان وانغ (91 صوتا) والإيطالي أليسيو بروني (88 صوتا). أما الخبيران الآخران اللذان تم انتخابهما، فهما النرويجية نورا سفيياس ب78 صوتا والإسباني فرناندو مارينو منينديز ب77 صوتا.

وجرى هذا الانتخاب خلال الاجتماع الثاني عشر للدول الأطراف في اتفاقية مناهضة التعذيب والعقوبات أخرى أو المعاملات الوحشية واللاإنسانية أو المهينة، وهو الاجتماع الذي كان قد دعا إليه الأمين العام للأمم المتحدة. وتجدر الإشارة إلى أن انتخاب أعضاء هذه اللجنة يكون لمدة أربع سنوات، على أن تبدأ ولايتهم في فاتح يناير 2010 .

والأستاذة بلمير التي تعتبر الخبيرة الوحيدة التي تم انتخابها من بلدان الجنوب والعالم العربي وإفريقيا، عضوا في هذه اللجنة، على اعتبار أن جميع الأعضاء الآخرين ينحدرون من بلدان الشمال. ويعد انتخاب السيدة بلمير اعترافا بخبرتها وكفاءاتها وانخراطها النشيط في أشغال اللجنة الأممية لمناهضة التعذيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق