الرابطة المحمدية للعلماء

تتويج مغربي بجائزة المؤسسة الدولية للبحث في علوم الدماغ والأعصاب لسنة 2014

منحت المؤسسة الدولية للبحث في علوم الدماغ والأعصاب التي يوجد مقرها بألمانيا، جائزتها لسنة 2014 للبروفسور عبد السلام الخمليشي، مدير المركز المرجعي الدولي للرباط لتكوين جراحي الدماغ والأعصاب الأفارقة.

ونظم حفل تسليم هذه الجائزة يوم 18 يناير الماضي بمدينة هانوفر (ألمانيا) بحضور 750 من أعضاء المؤسسة الدولية للبحث في علوم الدماغ الأعصاب وباحثين وأساتذة مرموقين في علوم الأعصاب يمثلون العديد من البلدان عبر العالم، حسب ما علم لدى المركز اليوم الثلاثاء.

وأوضح المصدر ذاته أن هذه الجائزة منحت للمغرب اعترافا بالجهود المبذولة منذ أكثر من عشر سنوات في استقبال الأطباء الأفارقة في مجال جراحة الدماغ والأعصاب ودعمهم اللوجيستي وتكوينهم، وذلك من خلال المركز المرجعي الدولي للرباط الذي تم إحداثه سنة 2002 والذي يوفر نوعين من التكوين.

ويتعلق الأمر، حسب المصدر ذاته، بتكوين تخصصي يمتد ما بين سنتين وخمس سنوات، حسب مستوى المترشح، والذي استفاد منه إلى حدود اليوم أزيد من 30 من جراحي الدماغ والأعصاب، وتكوين مستمر يشارك فيه سنويا حوالي مائة من جراحي الدماغ والأعصاب من مختلف دول القارة الإفريقية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا البرنامج التكويني النموذجي تمت بلورته من طرف الفيدرالية الدولية لجمعيات طب جراحة الدماغ والأعصاب ولجنة خبرائها لدى منظمة الصحة العالمية.

وقد حدا نجاح هذا البرنامج الأول من نوعه كنموذج للتعاون جنوب- جنوب بهذه المؤسستين الدوليتين إلى اقتراح برنامج تكويني ثان بإفريقيا يحمل عنوان “أفريكا 100″ والذي ستشارك فيه جميع كليات الطب المغربية.

وخلص المصدر إلى أن “الجهود التي يبذلها جراحو الدماغ والأعصاب الجامعيون المغاربة والمراكز الاستشفائية الجامعية التي يشتغلون بها لغرض إنجاح هذه البرامج وتعزيز إشعاع المغرب على المستوى الجهوي والدولي، هي التي حظيت بالتتويج بجائزة المؤسسة الدولية للبحث في علوم الدماغ والأعصاب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق