الرابطة المحمدية للعلماء

بوذيون يهاجمون مسجدا ومدرسة إسلامية ويعبثون بمحتوياتهما

هاجمت منظمة رهبانية بوذية إرهابية تطلق على نفسها اسم “969” أخيرا، مسجدا ومدرسة إسلامية شمال رانغون وأحرقت ورمت عشرات المصاحف وكتب إسلامية.

كما تعرضت متاجر للمسلمين في ميانمار، الى هجوم بدوافع طائفية ما أدى الى مقتل شخص وإصابة عشرة بجروح، وفق ما أعلنته الشرطة المحلية.

وصرحت الشرطة في بيان إن عصابات حطمت نوافذ المسجد بالحجارة ونهبت عشرات المحال التجارية بعدما اصطدمت مسلمة براهب بوذي أثناء سيرهما في الشارع مما أثار غضب السكان، حسب ما ذكرته “رويترز”.

وقال المتحدث باسم الرئاسة يي هتوت في بيان على صفحته على “فيسبوك” إن الشرطة “اضطرت لتفريق الحشد بإطلاق أعيرة تحذيرية”، وأضاف انه تمت استعادة النظام في قرية أواكان قرب يانجون العاصمة السابقة لميانمار وأكبر مدنها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق