الرابطة المحمدية للعلماء

بوذيون متطرفون يحرقون سوقا لمسلمي الروهينجيا

قامت عصابة بوذية متطرفة أخيرا بإحراق سوق لمسلمي الروهنجيا في شمال منغدو بولاية أراكان غرب بورما.

وذكر أحد شهود العيان من سكان القرية، وفقا لما جاء في وكالة أنباء الروهينجيا، أن العصابة البوذية أحرقت حوالي عشرة محلات تجارية خلال دقائق معدودة، مشيرًا إلى أن السكان تمكنوا من إطفاء الحرائق.

وأضاف “موسى” – وهو من أهل تلك القرية – أن أربعة شبان بوذيين قدموا إلى السوق عبر دراجة نارية، فتوقفوا قليلًا عند السوق، وبمجرد ‏مغادرتهم للمكان اندلعت النيران في السوق، لكن الجامع المجاور للسوق لم يصبه أي أذى.‏

وتشهد قرى وبلدات مدينة “منغدو” حرائق متعددة في الأيام الأخيرة، حيث اتخذت العصابات البوذية التابعة لحركة 969 البوذية المتطرفة ‏والمدعومة من الحكومة المحلية للولاية، سياسة إحراق القرى لإجبار الروهنجيا على ترك ديارهم، والتوجه إلى مخيمات النازحين التي تؤوي أكثر من ‏مائتي ألف روهنجي، في ظروف إنسانية صعبة للغاية.‏

ويقع سوق بلدة لويدانغ بجوار مسجد الجمعة، ويحتوي على محلات لمسلمي الروهنجيا يستبضع منه كثير من القرى المجاورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق