الرابطة المحمدية للعلماء

بغداد تحتضن مؤتمرا دوليا حول حماية حقوق الملكية الفكرية

بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للملكية الفكرية، احتضنت العاصمة العراقية بغداد أخيرا، مؤتمرا دوليا يتعلق بحماية “حقوق الملكية الفكرية” بمشاركة عربية وعالمية واسعة، حيث ضم الجانب العربي ممثلين عن جامعة الدول العربية ومشاركين من مصر والإمارات ولبنان وعمان والسودان والجزائر وتونس واليمن ودولا عربية أخرى، أما المشاركات الأجنبية فقد تمثلت بباحثين من أمريكا وبلجيكا وايطاليا وفرنسا والسويد وهولندا ومراقبين من دول عدة .

وصرح رئيس المركز الوطني العراقي لحماية حق المؤلف والحقوق المجاورة ورئيس المؤتمر علاء أبو الحسن، وفقا لما جاء في العربية.نت، “بأن الملكية الفكرية اليوم هي واحدة من أخطر توابع النظام العالمي الجديد، ويأتي مؤتمرنا هذا محاولة لملء فراغ ملموس في دوائر القانون الدولي وفي السياسة والإدارة والاقتصاد، مثلما أردناه تكريما للعقل المبدع واعترافا بحقوق المبدعين في العالم”.

وقال أبو الحسن “إن الحقوق المجاورة تعني الحماية لفناني الأداء مثل الممثلين والعازفين والموسيقيين والمطربين عن أدائهم، ولمنتجي التسجيلات الصوتية كالأقراص المدمجة، عن تسجيلاتهم وأيضا هيئات الإذاعة عن برامج الراديو والتلفاز”.

في حين قالت الباحثة فاديا حاتم من لبنان: “لا تختلف حقوق الملكية الفكرية عن حقوق الملكيات الأخرى في شيء، فهي نتاج فكر الإنسان من إبداعات مثل الاختراعات، النماذج الصناعية، العلامات التجارية وكذلك الكتب والأغاني والرموز والأسماء، ومن حق مبدعها التمتع بحقوقها المادية والمعنوية ومقاضاة المتجاوزين عليها بدون إذن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق