الرابطة المحمدية للعلماء

بريطانيا.. جامعات النخبة تحافظ على مكانتها الرائدة

أظهرت نتائج أفضل 200 جامعة في العالم تميز عدد قليل من المؤسسات البريطانية عن العام الماضي. وجاءت جامعة أكسفورد على رأس قائمة أفضل المؤسسات البريطانية هذا العام في جدول مجلة “التايمز للتعليم العالي” على مستوى جامعات العالم.

وتتسع الفجوة بين أفضل الجامعات البريطانية وباقي الجامعات، كما يبين الجدول الدوري لأفضل 200 جامعة في العالم، حيث احتلت جامعة أكسفورد، التي تعد أفضل المؤسسات البريطانية، المرتبة الرابعة، مما يعني أنها ارتقت مرتبتين عن العام الماضي. كما جاءت جامعة كمبردج التي تعد ثاني أفضل المؤسسات البريطانية، في المرتبة السادسة. بينما احتل هذان المتنافسان المرتبة السادسة معا العام الماضي.

وقد جاءت 7 جامعات بريطانية بين أفضل 50 جامعة، بزيادة قدرتها جامعتان عن العام الماضي. لكن على الرغم من دخول 14 جامعة بريطانية ضمن أفضل 100 جامعة في العالم العام الماضي فإن العالم الحالي لم يشهد سوى انضمام 12 جامعة فقط.
وذكرت مجلة “التايمز للتعليم العالي” أن هذا يوضح وجود “فجوة متسعة في المملكة المتحدة بين أفضل الجامعات البريطانية وباقي المؤسسات البريطانية البارزة”.

ولدى المملكة المتحدة 32 مؤسسة في هذا الجدول، وبهذا تعد ثاني أفضل دولة بدلا من المرتبة الخامسة التي كانت تحتلها العام الماضي. بينما تحتل الولايات المتحدة الصدارة حيث تمثلها 75 جامعة في جدول أفضل 200 جامعة.

وقالت آن مروز، رئيسة تحرير مجلة “التايمز للتعليم العالي”: “إن هذا التباين في معدلات التمويل (بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة) لا يعني أن أداءنا انخفض بصورة كبيرة. الأمر ببساطة هو أن معدل إنفاقنا على جامعاتنا أقل بكثير من معدل إنفاق منافسينا، وأقل من معدل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومع ذلك تفوقنا على الكثير منهم. إن هذه الحقائق هي التي أدت إلى هذه المغامرة الضخمة التي نخوضها الآن، وهي أن نقوم بإلغاء التمويل العام لتعليم الجامعات واستبداله برسوم دراسية، الأمر الذي يثير شكوكا كبيرة”.

إعداد منتصر حمادة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق