الرابطة المحمدية للعلماء

بريطانيا تنتقد الزواج القسري بين بعض أفراد الجاليات المسلمة

قال الوزير بوزارة الخارجية البريطانية لشئون الشرق الأوسط، أليستر برت، “إن الزواج القسرى بين أفراد الجالية المسلمة في بريطانيا هو “أمر مروع وممارسة وحشية وغير مقبول”.

وأضاف المسؤول الحكومي البريطاني، في تصريحات صحفية، عقب استقباله لوفد ديني باكستانى مطلع الأسبوع الجاري، أن “هذه الممارسة تلقى إدانة واسعة في المملكة المتحدة وحول العالم، وهى انتهاك كبير لحقوق الإنسان”.

وأكد برت على أن “زيارة الوفد الباكستاني تعد فرصة جيدة لتوصيل هذه الرسالة إلى أفراد المجتمع من ذوى الأصول الباكستانية في بريطانيا”.

كما أشار الوزير البريطاني إلى أن حكومته تحتفظ بعلاقات ممتازة مع السلطات في باكستان ومؤسسات المجتمع المدني هناك، معربا عن تطلع بلاده لاستمرار التعاون بين البلدين.

جاءت تصريحات المسؤول الحكومي البريطاني في الوقت الذي يزور فيه بريطانيا وفد باكستاني يتألف من مفتى ميرابور فى منطقة كشمير الباكستانية، حافظ نظير أحمد ووفد مرافق له، من أجل التحدث إلى أفراد الجالية الباكستانية في بريطانيا “حول الزواج في الإسلام وتحريم الزواج القسري”.

من جانبه قال مبعوث الحكومة الباكستانية، نظير أحمد، “إن الزواج القسري ليس له أي أساس في الإسلام”،  موضحا أن “البعض يظن أن الزواج بين رجل وامرأة دون موافقتيهما لا تعارض بينه وبين الإسلام”.

وأضاف المسؤول الباكستاني قائلا؛ “إن مثل هذا التفكير يخرج عن نطاق الإسلام، وهو ضد تعاليم الإسلام ومجرد عرف وممارسة شائعة بين الشعوب في شبه القارة الأسيوية”.

نورالدين اليزيد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق