الرابطة المحمدية للعلماء

بروناي تستضيف المؤتمر العالمي للسنّة النبوية والتحديات العصرية

تنظم كلية أصول الدين بجامعة السلطان الشريف علي الإسلامية )بروناي دار السلام( المؤتمر العالمي للسنّة النبوية والتحديات العصرية يومي الأربعاء والخميس15 – 16 ذي القعدة 1435هـ / 10 – 11 سبتمبر 2014م تحت شعار قوله تعالى “وما ينطق عن الهوى. إن هو إلا وحي يوحى.” (النجم: 3-4) بالقاعة العامة بجامعة السلطان الشريف علي الإسلامية.

 مقدمة

تعد السنّة النبوية هي المصدر الرئيس الثاني بعد القرآن الكريم، بالنظر إلى وظيفتها الأساسية الهادفة ، بلورة الأسرار القرآنية وتنزيل مطالبها على عالم الواقع المشاهد بطريقة تمكن الجميع من التفاعل معها؛ كل بحسب ظروفه المتاحة له. وهو أمر – بلا شك – راجع إلى مدى عظمة سيدنا رسول الله – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – في حمل الرسالة السماوية وتبليغها بكل أمانة إلى الأمة جيلاً بعد جيل بواسطة ورثته الأمناء، إلى أن جاء عصر الانفتاح العولمي الذي ينادي على الملأ بكل جرأة بالتعري عن كل قيود الحرية وحدودها، وقد تعددت أساليبها في تحقيق أهدافها الخبيثة، فمنهم من كان سعيه حثيثا على الحط من مكانة السنّة والنيل من قداستها، مع ثبوتها ورسوخها؛ وذلك بطيش عقليته ومعرفته الهامشية حول عظمة هذه السنة. وفي الاتجاه المقابل نرى من كان همه جمع النصوص المنسوبة إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – بدون مقياس علمي ولا ضابط منهجي؛ مما يؤدي في النهاية إلى زعزعة جدارتها والتقليل من شأنها.

ومن هنا كان لكلية أصول الدين بجامعة السلطان الشريف علي الإسلامية بـبروناي دار السلام دافع قوي إلى عقد هذا المؤتمر؛ رغبة منها في إعطاء الجميع بيانات واضحة عن السنّة النبوية، بصرف النظر عن التخصصات العلمية الموجودة؛ إذْ كل مطالب بالتعرف على الأصل الثاني للديانة الإسلامية؛ عقيدةً وشريعةً وأخلاقاً.

أهداف المؤتمر
•       تعريف المجتمع بأهمية السنة وكيفية التعامل  معها
•       تشخيص مفاعل التحديات العصرية في نشر السنة النبوية وفهمها في عصر العولمة
•       علاج المفاهيم المنحرفة  عن مكانة السنة النبوية في الشريعة الإسلامية
•       تقويم القواعد والضوابط المنهجية الموجودة في خدمة السنة النبوية مع التعرف بدقة على مدى فاعلية الأساليب المعاصرة في الدراسات النبوية، واتخاذ أرقى الوسائل المعرفية لتطوير هذا المجال
•       تفعيل تبادل الخبرات بين المهتمين بالسنّة النبوية؛ للتوصل به إلى وضع الضوابط ذات الجودة المتناهية والفاعلية المطردة في تطوير الدراسات الحديثية، سواء أكان ذلك من خلال الجهود الفردية أم عن طريقالمؤسسات الإسلامية فيالعالم.
محاور المؤتمر
•       الانحرفات الفكرية والشبهات العلمية حول السنة النبوية والرد عليها
•       مكانة السنة النبوية ومنهجية التعامل معها
•       دور تقنية المعلومات ومردودها في خدمة السنة النبوية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق