الرابطة المحمدية للعلماء

برلماني أوروبي: التطور الديمقراطي الواضح للمغرب مصدر تفاؤل كبير

قال رئيس مجموعة الحزب الشعبي الأوروبي بالبرلمان الأوروبي٬ جوزيف دول٬ إن التطور الديمقراطي الواضح للمغرب يشكل مصدر تفاؤل كبير.

وقال دول في رسالة وجهها إلى السفير منور عالم٬ رئيس بعثة المغرب لدى الاتحاد الأوروبي٬ إثر الزيارة التي قام بها في الشهر الماضي إلى المملكة٬ وفقا لما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء، إن فرصة سانحة أتيحت له للوقوف٬ من خلال لقاءاته٬ على عزم السلطات الوطنية والجهوية على تعميق مسار المغرب على درب الديمقراطية واقتصاد السوق والانسجام الاجتماعي واحترام حقوق الإنسان.

وأضاف زعيم تيار المحافظين الأوروبيين “لقد أمكنني معاينة التطور الملحوظ مقارنة مع زيارتي الماضية٬ مما سمح لي بالعودة بتفاؤل عميق بخصوص المستقبل”، مؤكدا تصميمه على توطيد العلاقات بين المؤسستين البرلمانيتين للمغرب والاتحاد الأوروبي٬ سيما عبر الحوار وتبادل الزيارات بين النواب.

وأبرز رئيس أكبر مجموعة برلمانية بالبرلمان الأوروبي٬ أنه اطلع على الكثير من الأمور خلال هذه الزيارة وثمن صراحة المسؤولين المغاربة٬ معربا عن اعتزازه بعلاقات الصداقة التي نسجها مع الفاعلين السياسيين وكذا مع الشعب المغربي.

وكان دول قام أخيرا، بزيارة عمل للمغرب استمرت ثلاثة أيام٬ أجرى خلالها سلسلة من المباحثات مع عدة مسؤولين وفاعلين في المجتمع المدني٬ تمحورت أساسا حول الإصلاحات الديمقراطية الجارية بالمملكة.

في تصريحاته للصحافة٬ نوه دول بالإصلاحات “السلمية والمتواصلة”، التي انخرط فيها المغرب، والجهود التي يبذلها في مجال الحكامة وحقوق الإنسان٬ مؤكدا أن المؤسسات الأوروبية تتابع هذا التطور باهتمام.

وجدد البرلماني الأوروبي الفرنسي تأكيد دعمه للتقدم الديمقراطي الذي يشهده المغرب٬ الذي يعيش تطورا هادئا بخلاف دول أخرى في الحوض المتوسطي٬ والذي ينبغي أن يحظى بالمرافقة والمساعدة من قبل الاتحاد الأوروبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق