الرابطة المحمدية للعلماءأخبار الرابطة

باحث بمركز الأبحاث بالرابطة المحمدية للعلماء يفوز بجائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة

الدكتور عبد القادر سعود يفوز بجائزة التحقيق لدورتي 2008 ـ 2009

فاز الدكتور عبد القادر سعود الباحث غير المتفرغ بمركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء، بجائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة؛ “جائزة التحقيق” في دورتها الجديدة لسنة 2009، وذلك عن  تحقيقه لكتاب “أُنس الساري والسارب من أقطار المغارب إلى منتهى الآمال والمآرب وسيد الأعاجم والأعارب لأبي عبد الله محمد بن أحمد القيسي الشهير بالسراج الملقب بابن مليح (ت 1040هـ).

جائزة التحقيق وهي جائزة تمنح لعدد من المخطوطات التي تنتمي إلى أدب الرحلة والتي يجري الكشف عنها وتحقيقها للمرة الأولى أو إعادة تحقيق يقدم إضافة إلى النص ويكشف عن معارف جديدة تتعلق به.

 وإلى جانب الدكتور عبد القادر نال جائزة ابن بطوطة هذه السنة،  باحثان مغربيان هما: الباحثة نزيهة الجابري عن مؤلفها “الرحلة السفارية: من الائتلاف إلى الاختلاف: (مساهمة في التأسيس الدبلوماسي المغربي)”  والباحث عبد الحفيظ ملوكي،  عن تحقيقه لكتاب “حلة الناصرية” لأبي العباس أحمد بن محمد بن ناصر الدرعي المتوفى سنة (1129 هـ / 1717 م).

يشار إلى أن “جائزة ابن بطوطة للأدب الجغرافي” ـ وهي جائزة عربية مرموقة يمنحها سنوياً “المركز العربي للأدب الجغرافي – ارتياد الآفاق” ومقره أبو ظبي ولندن ـ فاز بها في سنتها السابعة أربعة عشر محققاً ودارساً ومؤلفاً عربياً؛ وهم أربعة جزائريين، وثلاثة مغاربة، ومصريان، وسعودي، ويمني، وعراقي، وسوري، وأردني.

 واختيرت الأعمال الفائزة من بين أكثر من 130 عملاً تقدمت إلى المسابقة على مدار السنتين الماضيتين وسيتم توزيع الجوائز للفائزين خلال افتتاح “ندوة الرحالة العرب والمسلمين” في دورتها السادسة أواسط العام القادم 2010 والتي سيعلن عن مكان عقدها في وقت لاحق من العام.

 وحسب بيان المركز العربي ستصدر الأعمال الفائزة في عداد السلاسل التي يصدرها المركز بالتعاون بين “دار السويدي” في أبو ظبي ولندن ومؤسسات ثقافية عربية في بيروت والرباط فتنشر نصوص الرحلة الكلاسيكية الثلاثة في سلسلة “ارتياد الآفاق” والرحلة الفائزة بجائزة “الرحلة المعاصرة” في سلسلة “سندباد الجديد” والكتب الفائزة بجائزة “الدراسات” في سلسلة “دراسات في الأدب الجغرافي” والكتاب الفائز بجائزة “الرحلة الصحفية” في سلسلة “الرحلة الصحفية” والكتابين الفائزين بجائزة “اليوميات” في “سلسلة اليوميات”.

وفي بيان صادر عن المركز بلغ عدد المخطوطات المشاركة في دورتي الجائزة الأخيرتين حوالي 130 مخطوطاً من 14 بلداً عربياً وتوزعت على المخطوطات المحققة للرحلات القديمة والوسيطة، والرحلة العربية المعاصرة والدراسات والرحلة الصحفية واليوميات.

حيث فاز بجائزة «تحقيق الرحلة» أربعة أعمال هي «أنس الساري والسارب من أقطار المغارب إلى منتهى الآمال والمآرب وسيد الأعاجم والأعارب» 1040 هجرية لأبي عبد الله محمد بن أحمد القيسي الشهير بالسراج وحققها المغربي عبد القادر سعود و «الرحلة الناصرية» لأبي العباس أحمد بن محمد بن ناصر الدرعي، وحققها المغربي عبد الحفيظ ملوكي. و «مسلية الغريب.. رحلة إلى أميركا الجنوبية… 1864» لعبد الرحمن البغدادي، وحققها الجزائري عبد الناصر خلاف. و «من مصر إلى صنعاء… رحلة في بلاد اليمن العربية السعيدة… 1927» لنزيه مؤيد العظم، وحققها اليمني عبد الله السريحي.

وفاز بجائزة ابن بطوطة للدراسات ستة أعمال هي «الرحلة السفارية… من الائتلاف إلى الاختلاف… مساهمة في التأسيس الديبلوماسي المغربي» للمغربية نزيهة الجابري، و«الرحلات الجزائرية إلى المشرق… دراسة في النشأة والتطور والبنية» للجزائرية سميرة انساعد. و«مصر والعمران في كتابات الرحالة والموروث الشعبي خلال القرنين السادس والسابع الهجريين» للمصري عمرو عبد العزيز منير. و«ابن بطوطة وجهوده اللغوية الجغرافية… ألفاظ الأطعمة والأشربة نموذجاً» للسعودي عبد العزيز بن حميد الحميد. و«مدينة قسنطينة في أدب الرحلات» للجزائري بورايو عبد الحفيظ، و«العجائبية في أدب الرحلات… رحلة ابن فضلان نموذجاً» للجزائرية الخامسة علاوي.

وجائزة الرحلة المعاصرة التي تمنح لأفضل كتاب في أدب الرحلة يضعه كاتب معاصر فاز بها كتاب «سبع سماوات… رحلات في مصر والجزائر والعراق والمغرب وهولندا والهند» للمصري سعد القرش، وكتاب «الهندوس يطرقون باب السماء… رحلة إلى جبال الهمالايا الهندية» للعراقي وارد بدر السالم.

وجائزة الرحلة الصحافية التي تمنح لعمل عن رحلة تقصد قراءة مكان أو ظاهرة أو أحوال في منطقة أو بلد في العالم ذهبت إلى كتاب «الخروج من ليوا… رحلة في ماضي أبو ظبي وحاضرها وديار الشحوح» للشاعر الأردني أمجد ناصر. أما جائزة اليوميات التي تمنح لعربي يقوم برحلة مع حياته الشخصية عبر المكان الغريب فذهبت إلى كتاب «الشامي الأخير في غرناطة… دفتر يوميات» للتشكيلي السوري عاصم الباشا.

وستنشر الأعمال الفائزة بالتزامن مع توزيع الجوائز في افتتاح «ندوة الرحالة العرب والمسلمين» أواسط العام المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق