الرابطة المحمدية للعلماء

انطلاق فعاليات اختيار مدينة القيروان عاصمة للثقافة الإسلامية

بالتزامن مع الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف

في إطار التقليد السنوي الذي اعتمدته منظمة المؤتمر الإسلامي والذي بمقتضاه يتم اختيار مدينة من مدن العالم الإسلامي عاصمة للثقافة الإسلامية تم اختيار مدينة القيروان التونسية عاصمة للثقافة الإسلامية لهذه السنة؛ حيث ستنطلق بداية من شهر مارس المقبل فعاليات التظاهرة الخاصة بهذه المناسبة.
وهي التظاهرة التي يتزامن انطلاقها مع الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف الذي يكتسي طابعا خاصا في مدينة القيروان؛ من خلال عرض للوحات فنية مباشرة بالصوت والصورة في تناغم مع المعالم الأثرية والتاريخية لهذه المدينة العريقة.

ومن المنتظر أن يشهد هذا العرض توظيف تقنيات فنية متطورة تستخدم لأول مرة في تونس، وذلك بالتعاون مع شركة دولية متخصصة ستتكفل بالإنارة في المواقع العتيقة للمدينة ومعالمها التاريخية ..
وتتمثل هذه الفعاليات في تنظيم سبعة مهرجانات محلية، منها مهرجان الزربية (السجاد) في شهر مارس ومهرجان المقروض (نوع من الحلويات)، في شهر مايو وقبله في شهر ابريل مهرجان ربيع الفنون وتسعة معارض للصناعات التقليدية والرسم موزعة على أربعة أشهر بمعدل معرضين كل شهر، فضلا عن عقد ست عشرة ندوة وملتقى دوليا ومحليا بتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “الاسيسكو”.

وإلى جانب هذه المعارض والندوات والملتقيات يتضمن برنامج هذه التظاهرة موائد مستديرة حول خصوصيات العمارة القيروانية، والسياسة المائية للقيروان في العهد الأغلبي، وإشعاعها العملي وتطور علم الفلك فيها…
(عن وكالة الأنباء الإسلامية الدولية (إينا) بتصرف)

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق