الرابطة المحمدية للعلماء

انطلاق المؤتمر العربي الدولي الرابع لضمان جودة التعليم العالي

انطلقت، أمس الثلاثاء في جامعة الزرقاء الأردنية، أشغال المؤتمر العربي الدولي الرابع لضمان جودة التعليم العالي، الذي تنظمه الجامعة بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية.

ويناقش المشاركون في هذا المؤتمر، الذي يستمر ثلاثة أيام، 99 بحثا مقدما من علماء وخبراء من 15 بلدا عربيا ضمن 10 جلسات تشتمل على 8 محاور، تتناول مواضيع الإطار الفلسفي والقيمي للجودة والتميز، وتطبيق معايير ضمان جودة المنظومة الجامعية، وإدارة الجودة في التعليم العالي، والبعد التخطيطي والاقتصادي للجودة.

كما تشمل مواضيع تقويم نماذج وخبرات معاصرة في ضمان جودة التعليم الجامعي، ونماذج ضمان الجودة الجامعية المستحدثة، والجامعات العربية والتصنيفات الدولية وجودة مؤسسات التعليم الجامعي الطبي.

ودعا رئيس مجلس الأعيان الأردني (الغرفة الثانية بالبرلمان)، عبدالرؤوف الروابدة، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية، المشاركين في المؤتمر إلى الاهتمام بقضايا التعليم والتميز في مختلف المجالات، وأن يجعلوا من التعليم هدفا لخدمة البشرية بعيدا عن التعصب والجهوية والإقليمية البغيضة.

ومن جهته، قال رئيس جامعة الزرقاء، محمود الوادي، إن المؤتمر يهتم بجودة التعليم العالي وله تأثير مهم ومباشر على أهم شريحة في المجتمع، موضحا أنه يعقد سنويا في إحدى الجامعات العربية ويهدف إلى أن يكون واسع التمثيل.

ومن جانبه، قال الأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية، محمد رأفت محمود، إن مجلس ضمان الجودة والاعتماد بالاتحاد يعمل على تحقيق أهدافه الرئيسية المتمثلة؛ في تعميم ثقافة الجودة، وإعداد معايير ومرجعيات ومؤشرات لضمان الجودة والاعتماد، ومساعدة الجامعات على بناء قدراتها المؤسسية وتطويرها في مجال ضمان الجودة والاعتماد، وإجراء عمليات الاعتماد المؤسسي والبرامجي للجامعات الأعضاء وكذا البحوث ذات العلاقة بضمان الجودة.

يذكر أن المؤتمر العربي الدولي لضمان جودة التعليم العالي، الذي عقد في دورته الثالثة بجامعة الزيتونة الأردنية في أبريل الماضي، يهدف إلى إبراز أهمية ضمان جودة التعليم العالي وأثره في تطوير الجامعات العربية والارتقاء بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق