الرابطة المحمدية للعلماء

انطلاق الحملة الأولى للقراءة بمدينة طانطان

انطلقت أخيرا بطانطان، الحملة الأولى للقراءة، التي تنظمها على مدى أربعة أيام جمعية أساتذة اللغة العربية بالإقليم بشراكة مع بلدية المدينة تحت شعار “طانطان تقرأ”.

وتهدف هذه الحملة، التي تعد الأولى من نوعها على مستوى المدينة، إلى تسليط الضوء على أهمية الكتاب والقراءة عموما نظرا لتنامي ظاهرة العزوف عن القراءة بالإقليم.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة، حسب الجهة المنظمة، تنظيم حملة “تبرع بكتاب” مهداة لمؤسسة الرعاية الاجتماعية دار الأطفال بعين الرحمة، وورشة للقراءة بدار الشباب بئر أنزران يشارك فيها تلاميذ المؤسسات التعليمية بالإقليم وعدد من المهتمين بالشأن الثقافي.

كما تقام في إطار هذه التظاهرة “ساعة حرة للقراءة” وعرض خطابي تحت عنوان “اقرأ باسم ربك الذي خلق” يلقي الضوء على أهمية القراءة والمطالعة في حياة الإنسان، وذلك بفضاء المركب السوسيو ثقافي بالإقليم.

وبالموازاة مع هذه الأنشطة، نظمت طيلة أيام هذه الحملة، مبادرة بعنوان “لنجعل المقاهي فضاء للقراءة” تم خلالها توزيع العديد من المقالات بمقاهي الإقليم بهدف تشجيع رواد المقاهي على المطالعة.

وتختتم هذه التظاهرة بعرض روبورتاج حول “طانطان والقراءة” بساحة بلدية المدينة وتكريم نماذج لفاعلين في محاربة الأمية وأعضاء نادي القراء بمدرسة المرابطين الابتدائية بالإقليم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق