الرابطة المحمدية للعلماء

انطلاق أشغال صالون التنمية المستدامة والطاقات المتجددة

انطلقت أخيرا بقاعة المؤتمرات بفندق رويال ميراج بأكادير، أشغال صالون التنمية المستدامة والطاقات المتجددة في طبعته الثانية، تحت شعار “إدماج التنمية المستدامة في مختلف استراتيجيات القطاعات الوطنية، جهة سوس ماسة درعة نموذجا”.

ويهدف هذا الصالون من جهة إلى تسهيل وصول المتدخلين والمقاولين إلى التكنولوجيات الحديثة والمعرفة في ميدان البيئة، وتسيير النفايات، المياه، الطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية، ومن جهة أخرى يطمح لتحسيس الشركات والمؤسسات بفرص الأعمال الموجودة في هذه القطاعات بالمغرب وتطوير تجاربهم في مجال استغلال الموارد الطبيعية المتجددة لاسيما في الصناعة والفلاحة والري.

كما نظمت في إطار الصالون حوالي سبعة وعشرين مداخلة وأربع محترفات متبوعة بنقاش، لا سيما حول مواضيع “الطاقات المتجددة” و”إعادة هيكلة النفايات الصناعية والعضوية” و”حماية البيئة والتنمية المستدامة”.

كما كان الصالون، بابا مفتوحا للزوار والمستثمرين والمهتمين بمجال الطاقات النظيفة، والفاعلين التنمويين للتعرف على الحلول المقدمة في إطار حماية البيئة بفضل الطاقات النظيفة على غرار الشمس، الخلايا الضوئية تسيير النفايات وغيرها.

وعرفت هذه التظاهرة الحيوية التي افتتحت وسط حضور وازن ومهم، مشاركة أزيد من 30 عارضا يشتغل في مجال التنمية والطاقات الجديدة والمتجددة والحلول المقدمة.

أحمد زياد بتصرف عن صحيفة ابن زهر الإلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق