الرابطة المحمدية للعلماءأخبار متنوعة

اليونسكو تنظم غدا بباريس مؤتمرا دوليا حول الأمية

بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية (8 شتنبر)، تنظم منظمة اليونيسكو بالمناسبة، غدا الجمعة بباريس، مؤتمرا دوليا يحمل شعار هذه السنة “محو الأمية في عالم رقمي”، ضمن احتفال كبير تلتئم فيه حكومات ومنظمات متعددة وثنائية الأطراف ومنظمات غير حكومية وقطاعات خاصة ومجتمعات محلية ومعلمين ومتعلمين وخبراء معنيين في هذا المجال.

ويتوخى المؤتمر الدولي تعميق فهم أنواع المهارات التي يحتاجها الناس للإبحار في عالم رقمي وأهمية ذلك في التعلم والتعليم في ميدان محو الأمية، وتبادل وتحليل الممارسات الواعدة في ما يتعلق بالسياسات والبرامج التي ترصد وتقيم وتمول محو الأمية في عالم رقمي، إضافة إلى البحث في قدرة التكنولوجيات الرقمية على دعم التقدم نحو بلوغ الهدف الأممي التنموي الرابع، لاسيما المقصد المرتبط بالشباب ومحو الأمية.

وتركز أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، التي اعتمدتها المنظمة في شتنبر 2015، على هدف الحصول على التعليم الجيد وفرص التعلم في أي المراحل العمرية.

كما أن إحدى غايات الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة هي ضمان تعلم الشباب المهارات اللازمة في القراءة والكتابة والحساب، وإتاحة فرصة اكتسابها أمام البالغين المفتقدين لها.

وسيتوج الاحتفال بتقديم جوائز اليونسكو الدولية لمحو الأمية التي ستمنح هذه السنة لعدد من الفائزين من الأردن وكندا وكولومبيا وباكستان وجنوب إفريقيا، تتويجا للممارسات القرائية المميزة التي تتماشى مع شعار هذه السنة، ولمكافأة المبادرات والبرامج الناجحة التي توظف التكنولوجيا الرقمية في جهود محو الأمية بعدد من مناطق العالم.

ومنذ الاحتفاء بأول يوم دولي لمحو الأمية في سنة 1967، دأبت بلدان العالم على تخليد هذا اليوم من أجل الدفع قدما بجدول الأعمال الخاص بمحو الأمية على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، فضلا عن أنه يمثل فرصة للحكومات ومنظمات المجتمع المدني والجهات المعنية لإبراز التقدم الذي عرفته معدلات الإلمام بالقراءة والكتابة، وللتفكير في بقية تحديات محو الأمية القائمة، خاصة أن هذه القضية تحتل مكانة جوهرية في أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لسنة 2030.

أحمد زياد+وكالات 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق