الرابطة المحمدية للعلماء

“المواطنة وتنمية قيم التسامح

موضوع رئيسي لسلسلة من الندوات الفكرية تنظمها جامعة القاضي عياض هذه السنة

تشرع جامعة القاضي عياض ابتداء من 15 يناير الجاري بمراكش في تنظيم سلسلة من الندوات تتناول مواضيع ذات الصبغة الآنية، وذلك في إطار الدورة العاشرة لكرسي ابن رشد للدراسات المتوسطية الذي يصادف هذه السنة تخليد الذكرى الثلاثينية لتأسيس هذه الجامعة.

وقد اختير لهذه الندوات المنظمة في إطار كرسي ابن رشد كموضوع رئيسي لها “المواطنة وتنمية قيم التسامح”، حيث سيؤطرها ثلة من الشخصيات الفكرية والجامعية، بالإضافة إلى مسؤولين سياسيين.

ويتمحور موضوع الندوة الأولى لكرسي ابن رشد، المزمع تنظيمها يوم 15 يناير الجاري بمركز المؤتمرات بكلية الطب والصيدلة، حول موضوع “مواطن العالم، مواطن فحسب..

نفس النضال من أجل القيم الكونية”، يؤطرها السيد رشيد بلمختار رئيس مرصد المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأما موضوع الندوة الثانية المقررة يوم 20 فبراير القادم، فسيؤطرها الدكتور أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء.

وحسب اللجنة المنظمة لهذه التظاهرة، فإن الموضوع الرئيسي لكرسي ابن رشد لهذه السنة يأتي لتعزيز توجه جامعة القاضي عياض وانخراطها في نشر قيم التسامح وتكريس مبادئ المواطنة الحقة في المجتمع المغربي، والتي تعتبر عنصرا إيجابيا للتفاهم المتبادل بين الأشخاص والجماعات الإنسانية بحوض البحر الأبيض المتوسط وبكل أرجاء العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق