الرابطة المحمدية للعلماء

الممارسات الفصلية للتربية ما قبل المدرسية بالمغرب محور لقاء علمي بالرباط

شكل موضوع “أية ممارسات فصلية للتربية ما قبل المدرسية بالمغرب” محور لقاء نظمته كلية علوم التربية بمشاركة باحثين ومهتمين بالشأن التربوي والتعليمي لمرحلة ما قبل التمدرس.

وتم خلال هذا اللقاء  الذي نظم بشراكة مع جمعية “أطفال” استعراض مختلف الممارسات الفصلية التي تمت ملاحظتها في مختلف مراحل ما قبل التمدرس بالمغرب وتقديم “البيداغوجية ما قبل المدرسية” التي تتمحور حول مشروع أنشطة تربوية مع إعطاء تعريف دقيق لهذا النوع من الممارسات والعناصر المكونة لمشروع الأنشطة التربوية.

وحسب مرجع الكفايات والتدرجات لمرحلة ما قبل التمدرس (المستوى الأول والثاني) الذي وزع بالمناسبة فإن مفهوم الكفايات الخاصة بالأطفال يتجلى في كيفية إكساب الطفل كفاءات وقدرات مرتبطة بغايات وأهداف التربية ما قبل المدرسية من خلال تحويل المعرفة لديه إلى مهارات إجرائية عبر التدرب والتمرن والممارسة اليومية وعبر تنمية مهاراته الوجدانية.

ويوفر هذا المرجع الذي أعده فريق “أطفال”  المكون من أساتذة وباحثين في المجال التربوي جردا للكفايات الخاصة بالمرحلة ما قبل المدرسية منظم حسب مجالات الأنشطة والمستويات.

وعرف هذا اللقاء عرض شريط وثائقي حول وضعية النظام التعليمي الفرنسي تساءلت من خلاله معدته مرينا جولييت عن جدوى “البرامج المدرسية الفرنسية المكثفة” و”التقويمات المبكرة” في ظل تدني نتائج التلاميذ الفرنسيين وسيادة أجواء الضغط والتوتر التي يعاني منها الأساتذة والأطفال وأولياؤهم فضلا عن تقديم شهادات لمربيات حول تجريب مشاريع الأنشطة المنجزة من طرف جمعية “أطفال”.

يذكر أن جمعية “أطفال” تعتبر مجموعة بحث تعمل منذ إحداثها سنة 1986 على المساهمة في تنمية وتطوير تربية ما قبل مدرسية ذات جودة لصالح الطفولة المغربية وتقوم في إطار شراكات مع مؤسسات وطنية ودولية بإنجاز دراسات في هذا المجال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق