مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوت العقديةغير مصنف

الملل والنحل

 

الكتاب: الملل والنحل
المؤلف: أبو الفتح محمد بن عبد الكريم الشهرستاني (ت 548هـ)
بيانات النشر: أمير مهنا وعلي فاعور، دار المعرفة، ط3 (1414هـ-1993م)
نبذة عن الكتاب:
تحدث فيه الشهرستاني عن الفِرق الإسلامية وغير الإسلامية ومعتقداتها ومقالاتها، وذكر مصادرها ولمحة تاريخية عنها، كما ذكر أهل الأهواء والنحل وأقاويلهم؛ قال الشهرستاني واصفا كتابه: “أردت أن أجمع ذلك في مختصر يحوي جميع ما تَدَيّن به المتدينون، وانتحله المنتحلون؛ عبرة لمن استبصر، واستبصارا لمن اعتبر”.
قسم كتابه  إلى عدة أبواب، وكل باب ضم مجموعة من الفصول، وافتتحه بعرض خمس مقدمات جعلها تمهيدا لمادة أبواب كتابه؛ تطرق في المقدمة الأولى إلى تقسيم أهل العالم حسب عدة اعتبارات، وفي الثانية إلى تعيين قانون يُبنى عليه تعديد الفرق الإسلامية فجعله -بعد اجتهاد واستقراء للكتب المصنَّفة في الباب- في أربعة قواعد، وتطرق في الثالثة إلى وقوع أوّل شبهة في الخليقة والتي انبثقت عنها سبع شبهات، وتحدث في الرابعة عن أوّل شبهة وقعت في العالم الإسلامي، وعن ما وقع من خلافات في مرض النبي صلى الله عليه وسلم وبعد موته، وذكر أن اختلاف المسلمين بعد علي بن أبي طالب رضي الله عنه وقع حول الإمامة والأصول، ثم ختم بالخامسة وعرض فيها منهجه في ترتيب الكتاب.
أما أبواب الكتاب؛ فقد خصّ الباب الأول للفِرق الإسلامية، وخصّ الثاني لأهل الكتاب، وخصّ الثالث لمن له شبهة كتاب، والرابع لأهل الأهواء والنحل، والخامس للفلاسفة سواء كانوا من أهل الإسلام أو غيرهم، ثم ختم بآراء العرب في الجاهلية، وآراء الهند.
رابط التحميل: 
https://archive.org/download/Milal_Wa_Nihal/Milal_Wa_Nihal.pdf

الكتاب: الملل والنحل

المؤلف: أبو الفتح محمد بن عبد الكريم الشهرستاني (ت 548هـ)

بيانات النشر: أمير مهنا وعلي فاعور، دار المعرفة، ط3 (1414هـ-1993م)

نبذة عن الكتاب:

تحدث فيه الشهرستاني عن الفِرق الإسلامية وغير الإسلامية ومعتقداتها ومقالاتها، وذكر مصادرها ولمحة تاريخية عنها، كما ذكر أهل الأهواء والنحل وأقاويلهم؛ قال الشهرستاني واصفا كتابه: “أردت أن أجمع ذلك في مختصر يحوي جميع ما تَدَيّن به المتدينون، وانتحله المنتحلون؛ عبرة لمن استبصر، واستبصارا لمن اعتبر”.

قسم كتابه  إلى عدة أبواب، وكل باب ضم مجموعة من الفصول، وافتتحه بعرض خمس مقدمات جعلها تمهيدا لمادة أبواب كتابه؛ تطرق في المقدمة الأولى إلى تقسيم أهل العالم حسب عدة اعتبارات، وفي الثانية إلى تعيين قانون يُبنى عليه تعديد الفرق الإسلامية فجعله -بعد اجتهاد واستقراء للكتب المصنَّفة في الباب- في أربعة قواعد، وتطرق في الثالثة إلى وقوع أوّل شبهة في الخليقة والتي انبثقت عنها سبع شبهات، وتحدث في الرابعة عن أوّل شبهة وقعت في العالم الإسلامي، وعن ما وقع من خلافات في مرض النبي صلى الله عليه وسلم وبعد موته، وذكر أن اختلاف المسلمين بعد علي بن أبي طالب رضي الله عنه وقع حول الإمامة والأصول، ثم ختم بالخامسة وعرض فيها منهجه في ترتيب الكتاب.

أما أبواب الكتاب؛ فقد خصّ الباب الأول للفِرق الإسلامية، وخصّ الثاني لأهل الكتاب، وخصّ الثالث لمن له شبهة كتاب، والرابع لأهل الأهواء والنحل، والخامس للفلاسفة سواء كانوا من أهل الإسلام أو غيرهم، ثم ختم بآراء العرب في الجاهلية، وآراء الهند.

 

رابط التحميل: 

 

 

                                                    إعداد الباحثة: غزلان بن التوزر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق