الرابطة المحمدية للعلماء

المفكر المغربي محمد عابد الجابري في ذمة الله

بعد أن شغل أهل العلم والفكر  في العالم طيلة ثلاثة عقود

انتقل إلى عفو الله ، اليوم الاثنين بالدار البيضاء، المفكر المغربي محمد عابد الجابري، وذلك عن سن تناهز 75 عاما، واشتهر الراحل تغمده الله برحمته، بمشروعه العلمي الذي يحمل عنوان “نقد العقل العربي”، حيث اجتهد في تحليل العقل العربي عبر دراسة المكونات والبُنى الثقافية واللغوية التي بدأت من عصر التدوين ثم انتقل إلى دراسة العقل السياسي ثم الأخلاقي وهو مبتكر مصطلح “العقل المستقيل”، ويقصد به العقل الذي يبتعد عن النقاش في القضايا الحضارية الكبرى.

وحصل الدكتور محمد عابد الجابري على دبلوم الدراسات العليا في الفلسفة. كلية الآداب. جامعة محمد الخامس بالرباط عام 1967 ودكتوراه الدولة في الفلسفة. كلية الآداب بنفس الجامعة، كما شغل منصب أستاذ الفلسفة والفكر الإسلامي كلية الآداب، جامعة محمد الخامس الرباط 1967-2002.

وحاز الراحل على مجموعة من الجوائز، نذكر منها، جائزة بغداد للثقافة العربية اليونسكو. يونيو 1988، الجائزة المغاربية للثقافة. تونس مايو 1999، جائزة الدراسات الفكرية في العالم العربي، مؤسسة MBI  تحت رعاية  اليونسكو في 2005، جائزة الرواد. مؤسسة الفكر العربي بيروت 2005، ميدالية ابن سينا من اليونسكو في حفل تكريم شاركت فيه الحكومة المغربية بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة الرباط/الصخيرات: 16 نوفمبر 2006، وأخيرا، جائزة ابن رشد للفكر الحر. أكتوبر 2008 ببرلين في ألمانيا.

ومن بين أهم أعماله، نذكر على الخصوص المؤلفات التالية: نحن والتراث : قراءات معاصرة في تراثنا الفلسفي، العصبية والدولة : معالم نظرية خلدونية في التاريخ العربي الإسلامي ، تكوين العقل العربي، بنية العقل العربي، العقل السياسي العربي، العقل الأخلاقي العربي، كما صدرت له سلسلة مواقف، وسلسلة مدخل إلى القرآن، معرفة القرآن الحكيم أو التفسير الواضح حسب أسباب النزول : في ثلاث أجزاء.

وقد تمت ترجمة مبحثه “مقدمة لنقد العقل العربي”، إلى اللغة الفرنسية والإيطالية والإنجليزية والبرتغالية، والإسبانية والترجمة إلى اليابانية والإندونيسية.
رحم الله الفقيد، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق