الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب يبرز باليابان مساهمته في الجهود الدولية لتعزيز السلامة النووية

أبرز المغرب، خلال المؤتمر الوزاري للسلامة النووية فوكوشيما، المنعقد أخيرا في اليابان٬ مساهمته في الجهود الدولية الرامية إلى تعزيز النظام الدولي للسلامة النووية.

وقال الوفد المغربي المشارك في هذا المؤتمر٬ الذي ضم، بالخصوص، الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، وسفير المغرب باليابان، ومدير الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون٬ إن هذه المساهمة تتجسد في تنظيم تمرين الطوارئ الدولي بالتعاون مع وكالة الطاقة الذرية٬ الذي يتوخى اختبار القدرة على التعامل مع حالة طوارئ إشعاعية.

وأوضح بلاغ لوزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة أن الوفد المغربي قدم أيضا، خلال هذا المؤتمر الوزاري٬ عرضا حول التدابير المتخذة لتعزيز الإطار الوطني المنظم للسلامة النووية٬ مشيرا إلى أن مشروع قانون بشأن السلامة النووية يوجد قيد المصادقة.

يذكر أن المؤتمر الوزاري فوكوشيما٬ الذي حضره الأمين العام لمؤتمر الأمم المتحدة لنزع السلاح، والمدير العام لوكالة الطاقة الذرية، وممثلو مائة دولة، ومنظمات دولية، يركز على التجارب والدروس المستخلصة من حادث فوكوشيما.

كما شكل، أيضا، مناسبة لاستعراض التقدم المحرز من قبل المجتمع الدولي لتحسين السلامة النووية والتأهب لحالات الطوارئ الإشعاعية والنووية وفقا لخطة عمل وكالة الطاقة الذرية بشأن السلامة النووية.

(و.م.ع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق