الرابطة المحمدية للعلماء

المستشفى الميداني المغربي بمخيم (الزعتري) بالأردن يقدم نحو 815 ألف خدمة للاجئين السوريين

بلغ عدد الخدمات الطبية التي قدمها المستشفى الميداني الطبي الجراحي المغربي في مخيم (الزعتري) بمحافظة المفرق، شمال شرق الأردن، للاجئين السوريين 814 ألفا و912 خدمة، منذ إقامته في 10 غشت 2012 وإلى غاية أول أمس الأربعاء.

أفادت بيانات لإدارة المستشفى أن عدد اللاجئين السوريين الذين تقدموا للاستفادة من هذه الخدمات بلغ 549 ألفا و82 لاجئا، جاء الرضع والأطفال في مقدمتهم  بـ224 ألفا و614 مستفيدا، متبوعين بالنساء (174 ألفا و306 مستفيدات)، فالرجال (150 ألفا و162 مستفيدا).

أما مجموع الوصفات الطبية المجانية التي سلمتها مختلف أقسام المستشفى للمرضى  فبلغ 449 ألفا و201 وصفة.

واستقبل قسم المستعجلات، وفق معطيات إدارة المستشفى، 133 ألفا و371 حالة، في  حين استقبل قسم طب الأطفال 79 ألفا و337 حالة، وقسم الطب العام 81 ألفا و612 حالة، فيما وصل عدد حالات الولادة في المستشفى إلى 980 حالة، منها 898 تمت بعمليات قيصرية.

وبلغ عدد اللاجئين الذين استقبلتهم أسرة المستشفى 14 ألفا و871 مريضا، ضمنهم 649 جريح حرب، بينما بلغ عدد التدخلات الجراحية التي أجرتها أطقم المستشفى 3818 عملية.

وخلال شهر غشت المنصرم لوحده، بلغ عدد خدمات المستشفى، الذي أقامته القوات المسلحة الملكية في مخيم (الزعتري) بمبادرة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل تقديم الدعم الصحي اللاجئين السوريين على الحدود الأردنية السورية، 20 ألفا و657 خدمة قدمت لـ11 ألفا و728 لاجئا سوريا.

يذكر أن الطاقة الاستيعابية للمستشفى الميداني المغربي تصل إلى 60 سريرا قابلة للرفع، ويضم نحو 100 إطار، من بينها 32 طبيبا في حوالي عشرين تخصصا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق