الرابطة المحمدية للعلماء

المرصد الوطني ينجز الشبكة الرقمية لحقوق الطفل

سعيد الراجي: المشروع فرصة للتواصل وتنسيق جهود الجمعيات المعنية  الهادفة إلى النهوض بحقوق الطفل

قال سعيد الراجي، مدير المرصد الوطني لحقوق الطفل، إن مشروع الشبكة الرقمية، الذي ستستفيد منه 80 جمعية تهتم بمجال الطفولة.. يأتي تلبية لمطالب الجمعيات، التي كانت تقدمت بها خلال مراحل بلورة الخطة الوطنية العشرية للطفولة (2006- 2015)، كإحدى وسائل المصاحبة لتفعيل الخطة ومتابعتها.

ويتعلق الأمر بمشروع يمكن الجمعيات المعنية من استخدام تكنولوجيا الإعلاميات للتواصل في ما بينها، وتنسيق جهودها الهادفة إلى النهوض بحقوق الطفل، عبر التعريف بأنشطتها وانفتاحها على الرأي العام، والتعاون في ما بينها لرصد وتجميع المعطيات المتعلقة بالطفولة.

وأوضح الراجي في تصريح لـ “المغربية” أنه مشروع سيقدم الفرصة لجمعيات المجتمع المدني، التي تعمل في إطار سياسة القرب، في المداشر والجبال والأحياء المهمشة، في مختلف مناطق المملكة، لتجميع جهودها “التي تظل، في غالب الأحيان، منفردة لانعدام آلية تنسيق هذه الجهود، لذا، يأتي مشروع الشبكة الرقمية كوسيلة فعالة للتواصل أولا، ولتبادل الخبرات والمعلومات، ودراسة واقع الطفولة وكذلك مصاحبة الخطة في إجراءاتها وتتبعها، بالأهداف والأولويات نفسها حتى يكون العمل مثمرا”.

واعتبر الراجي أن كل الظروف التقنية والمادية توفرت اليوم، لإنجاز الشطر الأول من هذه الشبكة بالجمعيات التي اشتغلت على بلورة الخطة إلى حين تقديمها في المؤتمر الثاني عشر للطفل، ويهم انخراط 80 جمعية ستكون لها نوافذ إنترنيت بالتقنية المتطورة نفسها، التي استخدمت لإنشاء بوابة المرصد الوطني لحقوق الطفل، تسمح بجمع المعلومات واستغلالها، وكذا تبادل الآراء والتواصل” الذي نريده تواصلا جديا وناجحا بين الجمعيات والمؤسسات المعنية بالطفولة والقطاعات الحكومية، على اعتبار أنه مشروع يجسد بادرة للمضي قدما في النهوض بحقوق الطفل وفق ما تنص عليه الخطة الوطنية العشرية”.

وسيعلن عن إطلاق المشروع، الذي سيبدأ خلال النصف الأول من السنة الجارية، تحت الرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، رئيسة المرصد، يوم 5 فبراير، في حفل سينظم بالرباط، يجري خلاله، أيضا، تقديم دليل حماية الطفل من مخاطر الإنترنيت، وتسليم شهادات اختتام دورة تكوينية لفائدة جمعيات مهتمة بحقوق الطفل في مجال تكنولوجيا المعلومات.

يذكر أن يذكر أن الرابطة المحمدية للعلماء كانت قد نظمت ندوة علمية تواصلية، بتعاون مع المرصد الوطني لحقوق الطفل، والسفارة الكندية بالرباط، والتي جرت أشغالها بفندق الرباط يوم الجمعة 21 صفر 1429 الموافق لـ 29 فبراير 2008، بمشاركة باحثين من داخل المغرب وخارجه، وبإسهام متميز للعديد من فعاليات المجتمع المدني المهتمة بموضوع الطفولة.

كما سبق لموقع الرابطة المحمدية للعلماء أن أجرى حوارا حيا ومباشرا مع الأستاذ سعيد الراجي، رئيس المرصد الوطني لحقوق الطفل، تمت خلاله مناقشة العديد من الإشكالات الكثيرة التي تهم وضعية الأطفال بالمغرب، ودور فعاليات المجتمع المدني في النهوض بثقافة حقوق الطفل محليا وجهويا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق