الرابطة المحمدية للعلماء

المؤتمر الدولي السادس لمواجهة الأزمات القلبية

افتتحت أخيرا بالعاصمة المصرية القاهرة، وبالإشتراك مع الجمعية الأمريكية لقسطرة القلب، أشغال المؤتمر الدولي السنوي السادس لمواجهة الأزمات القلبية وقصور الشريان التاجي، الذي أقامه معهد القلب بالقاهرة.  

وقد شارك في المؤتمر الذي استمر لمدة ثلاثة أيام عدد من الأطباء والأساتذة والباحثين والمتخصصين في مجال أمراض القلب والشرايين التاجية من الجامعات، ووزارة الصحة، وكليات الطب بحيث كانت الموضوعات الرئيسية هي الوقاية من أمراض الشريان التاجي، وطرق العلاج التي استحدثت لعلاج المرض، و تشخيص جلطة الشريان وغيرها.

وأكد الدكتور أحمد مجدي، أستاذ أمراض القلب بجامعة القاهرة، أن أمراض الشرايين التاجية تعد السبب الأول للوفاة في جميع أنحاء العالم، مشيراً إلى أن الملايين يصابون بالأزمات القلبية كل سنة، وأن هناك مئات الآلاف من المرضى يتوفون أثناء النوبة القلبية أكثرهم خلال الساعة الأولى.

كما تمت الإشارة إلى أن معظم العالم المتقدم، قد أعد خططا وبرنامجا لمواجهة الأزمات القلبية، والتي تشمل توعية الإنسان العادي بمخاطر الشريان التاجي، ومنع حدوث أعراضها الحادة وكيفية التعامل معها فوراً، واستدعاء الخدمة العلاجية، وأخيرا أهمية القسطرة القلبية لفتح الشريان وإعادة تروية عضلة القلب.

المختصر بتصرف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق