الرابطة المحمدية للعلماء

العثور على مواد كيميائية خطيرة في أساسات المسجد الأقصى

حذر المختص بعمارة المسجد الأقصى وشؤون القدس، المهندس جمال عمرو، من آثار مواد كيميائية خطيرة وجدت في أساسات المسجد الأقصى.

واتهم عمرو سلطات الاحتلال الإسرائيلي باستخدام مواد كيميائية مذيبة في الحفريات التي تجريها أسفل المسجد الأقصى لتفتيت أساساته، وصولاً إلى انهياره.

ونقلت وكالة “وفا” عن عمرو قوله إن اقتحامات المستوطنين المتكررة للأقصى تأتي برعاية حكومة الاحتلال ومباركته، ويتم تدنيس حرمة المسجد الأقصى بأبشع صورة عن طريق الأذرع التنفيذية للاحتلال.

وبين عمرو أنه ومن خلال فريق عمله الذي يختص بصيانة عمران المسجد الأقصى وبنيانه، أن هنالك مختصين يتفرغون لوضع المواد الكيماوية ليلاً وإزالة أثرها نهاراً، مؤكداً أن الهجمة على المسجد الأقصى هي الأقوى منذ ثلاث سنوات.

ودعا عمرو الجهات الرسمية والمؤسسات الوطنية والعالم العربي والإسلامي إلى الالتفات لما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك بشكل يومي، مشيرا إلى الحاجة لترميم بنيان الأقصى، ولافتاً إلى العراقيل التي يضعها الاحتلال أمام طواقم الترميم التي تعمل الآن بالمسجد بهدف حمايته من خطر الهدم بفعل عمليات الحفر الجارية على قدم وساق.

وكالة إينا الإخبارية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق