الرابطة المحمدية للعلماء

الطائرة صولار أمبولس تحلق من جديد في رحلة إلى الولايات المتحدة

بعد رحلتها القارية الأولى السنة الماضية نحو المغرب٬ بدأت طائرة (سولار أمبولس)٬ التي صممت للتحليق بدون وقود٬ وبدون انبعاثات ملوثة٬ رحلة جديدة يوم الجمعة انطلاقا من مطار موفيت إيرفيلد بكاليفورني لتقطع في رحلة طويلة الولايات المتحدة٬ من غربها إلى شرقها.

وستجري عملية عبور هذه الطائرة الشمسية للولايات المتحدة عبر خمس مراحل٬ حيث ستغادر (سولار أمبولس) قاعدة موفيه الجوية في سان فرانسيسكو لتتوقف في أربع مدن هي فونكس (أريزونا)٬ ودالاس (تكساس)٬ وأتلانتا (جورجيا)٬ وواشنطن (العاصمة) قبل أن تصل إلى وجهتها النهائية في مطار جون إف كيندي بنيويورك. وستمكث الطائرة بين أسبوع وعشرة أيام في كل مدينة.

ويبلغ وزن الطائرة 1600 كلغ٬ ويعتمد محركها على 12 ألف لوحة شمسية٬ موضوعة على جناحيها البالغ طولهما 63.4 مترا٬ وهو ما يعادل طول جناح طائرة طراز بوينغ 747.

وتهدف هذه الرحلة إلى تجريب والنهوض بتكنولوجيا الطائرة التي تعتمد على 12 ألف خلية ضوئية لإنتاج ما يكفي من كهرباء لتغذية أربعة محركات مروحية بطاقة عشرة أحصنة لكل محرك على مدار 24 ساعة متواصلة.

يذكر أن “سولار إمبولس” مشروع تم إطلاقه منذ عشر سنوات مضت، ودشنت أول رحلة لها في يونيو 2009. وبعد مرور عام من ذلك، قامت الطائرة برحلة دون توقف لمدة 26 ساعة لإثبات قدرتها على تجميع ما يكفي من كهرباء خلال النهار للاستمرار في الطيران ليلا.

كما قامت بأول رحلة دولية لها ما بين بلجيكا وفرنسا، وفي يونيو 2012 أنجزت أول عبور قاري لها ما بين مدريد والرباط في 20 ساعة متواصلة.

وقال المهندس اندريه بورشبيرغ وشريكه في المشروع بيرتنارد بيكارد٬ في مؤتمر صحفي مشترك عقداه في مدينة مونتيفيو بولاية كاليفورنيا٬ أن طائرتهما ستحاول عبور الولايات المتحدة دون استخدام قطرة وقود واحدة٬ وهي آخر مهمة للطائرة قبل أن تحاول القيام بجولة حول العالم سنة 2015.

وأكد بيكار أنه على الرغم من أن الطائرة قادرة فنيا على عبور الولايات المتحدة دون توقف٬ إلا أنها ستنجز المهمة على خمس مراحل لأسباب أمنية بحتة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق