الرابطة المحمدية للعلماء

الصلاة تسهم في إطالة عمر الإنسان

الشعائر الدينية المنتظمة وما يتصل بها من تواصل اجتماعي تلعب دورا ملموسا في تقوية الصحة

قام فريق من الباحثين من كلية طب “ألبرت اينشتاين” بجامعة “ياشيفا” بدراسة شملت 92395 سيدة، من مختلف الديانات، تراوحت أعامرهن مابين 50 و79 عاما، تستهدف الوقوف على أهم  مشاكل المرأة الصحية على المدى الطويل.

وبناء على إجابات هؤلاء النسوة عن جملة الأسئلة التي تمحورت حول سلوكهن اليومي، وصحتهن، وعاداتهن وممارساتهن الدينية، وعلى إثر خضوعهن للمتابعة لمدة سبع سنوات، تبين أن نسبة الوفاة  انخفضت بمقدار 20 في المائة لدى النساء اللواتي يؤدين الصلاة ولو لمرة واحدة في الأسبوع على الأقل، بالمقارنة مع من لا يقمن بذلك.

 وفي هذا الإطار قد خلصت الدراسة التي  نشرت في مجلة (Psychology and Health)،  إلى أن  الذهاب إلى الكنيسة أو الجامع، أو غيرها من أماكن العبادة بغرض الصلاة من شأنه الإسهام في إطالة عمر الشخص الذي يؤدي صلواته بانتظام.

كما  أكدت الدراسة بأن النساء الأكثر تقدما في السن، ممن يواظبن على حضور الصلاة وأداءها، تقل نسبة خطورة الوفاة لديهن بنسبة 20 في المائة مقارنة بسائر النساء في فئتهن العمرية؛ وذلك بفضل ما تحدثه الشعائر الدينية المنتظمة،  من تواصل اجتماعي، ضمن نظام يومي يلعب دورا ملموسا في تقوية الصحة، واللياقة الجسمية، ليتبين أن السيدات اللواتي ينتظمن في الصلاة يعشن مدة أطول من غيرهن.

ويرى الباحث “اليزر شنال” أستاذ علم النفس المشرف على الدراسة، أنه لا يمكن تفسير الحماية التي توفرها الصلاة للمصلين بصورة واضحة وتامة بمجرد وجود عوامل موضوعية متوقعة من قبيل؛ الدعم العائلي القوي، نوعية نمط العيش، الامتناع أوالإقلال من التدخين وشرب الكحول.. فحسب، وإنما هناك عوامل أخرى لا يمكن إدراكها أو فهمها موضوعيا مباشرا..
( عن CNN  بتصرف )

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق