الرابطة المحمدية للعلماء

“الصحة العقلية لدى السكان: الصورة والواقع”

13 مليون مغربي يعانون من الاكتئاب والقلق والوسواس

أنجزت أخيرا منظمة الصحة العالمية دراسة، تحت عنوان “الصحة العقلية لدى السكان: الصورة والواقع”، أن 38.9 في المائة من سكان طنجة بالمغرب يعانون اضطرابات نفسية، وهو ما يقارب نسبة المصابين في باقي المدن المغربية.

وأكدت الدراسة، التي أجريت، على عينة شملت رجالا ونساء من سن 15 سنة فما فوق، أن 2 في المائة من المغاربة لديهم مرض نفسي خطير، مثل الفصام أو الاكتئاب الهوسي، في حين أن ربعهم يعانون الاكتئاب، وأغلبهم لا يتلقون أي علاج نفسي.

وأثبت البحث أن 42 في المائة، أي حوالي 13 مليون مغربية ومغربي، مصابون بأمراض نفسية، مثل الاكتئاب واضطرابات القلق، التي تشمل أمراضا عديدة، مثل الرهاب والقلق المزمن والوسواس القهري.

ويشير المصدر ذاته إلى أن الاضطرابات الناتجة عن القلق تأتي على رأس قائمة الأمراض النفسية، بنسبة 21 في المائة، في حين يأتي الأشخاص المعرضون للإصابة بالانهيار في المقام الثاني، بنسبة 15.3 في المائة، يليه انتشار أخطار الانتحار (7 في المائة)، في حين مثلت الاضطرابات العقلية بنسبة 4.3 في المائة.

وحسب الدراسة، فقد بلغت نسبة الأشخاص الذين يعانون اضطرابين في آن واحد، ممن شملهم الاستطلاع وأجري لهم الاختبار، حوالي 40 في المائة. وتعاني الفئة العمرية ما بين 40 و49 سنة، الاضطرابات ذاتها، وتمثل 23 في المائة من نسبة المصابين.

يذكر أن هذه الدراسة ساهم في إنجازها مستشفى البوغاز للأمراض النفسية في طنجة، بشراكة مع مهنيي المستشفى العام للصحة العقلية لمدينة ليل الفرنسية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق