الرابطة المحمدية للعلماء

الشعب المغربي يخلد الذكرى 70 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

يخلد الشعب المغربي، وفي طليعته أسرة الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير، بعد غد السبت، بمظاهر الاعتزاز والإكبار، وفي أجواء التعبئة الشاملة تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذكرى 70 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال في 11 يناير سنة 1944، التي تعتبر حدثا مفصليا حاسما في مسار الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال وتحقيق الوحدة الترابية والسيادة الوطنية.

وذكرت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، في بلاغ بالمناسبة، أن احتفاء المغاربة بهذا الحدث التاريخي البارز والراسخ في سجل الوطنية المغربية، يأتي وفاء وبرروا برجالات الوطنية والشهامة، وتمجيدا للبطولات العظيمة التي صنعها أبناء هذا الوطن بروح وطنية عالية وإيمان صادق وواثق بعدالة قضيتهم في تحرير الوطن، مضحين بالغالي والنفيس في سبيل الانعتاق من نير الاستعمار وصون العزة والكرامة.

ويستحضر الشعب المغربي وهو يخلد هذه الذكرى المجيدة معتزا بحمولته الوطنية ورمزيتها وقيمتها التاريخية الخالدة، ملاحم الكفاح الوطني في سبيل تحقيق الاستقلال والوحدة الترابية، واستلهام قيم الصمود والتعبئة الشاملة والالتحام الوثيق بين الشعب المغربي قمة وقاعدة، دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق