الرابطة المحمدية للعلماء

السيد محمد الطيب الناصري، وزير العدل الأسبق، في ذمة الله

علم لدى بوابة الرابطة المحمدية للعلماء أن السيد محمد الطيب الناصري، وزير العدل السابق، قد توفي ظهر اليوم بمستشفى الشيخ زايد، بالرباط.

وكان السيد محمد الطيب الناصري، وزير العدل السابق، قد تعرض لأزمة قلبية خلال مشاركته في أشغال اجتماع اللجنة العليا للحوار الوطني لإصلاح العدالة بالرباط صبيحة الثلاثاء 29 ماي 2012 ، ونقل على وجه السرعة إلى المستشفى. أدخل بعدها إلى جناح العناية المركزة.

وكان الناصري قد عاد بعد مغادرته لمنصبه الحكومي لمزاولة أعماله الخيرية بمنطقة النواصر، قبل أن يعينه جلالة الملك محمد السادس ضمن أعضاء اللجنة العليا للحوار الوطني لإصلاح منظومة العدالة مؤخرا.

فرحم الله الفقيد رحمة واسعة، وأسكنه فسيح جناته، وبهذا المصاب الجلل تتقدم الرابطة المحمدية للعلماء، في شخص أمينها العام، وكافة أعضاء المجلس الأكاديمي للرابطة، وأعضاء هيئة تحرير البوابة بأحر التعازي لأسرة الفقيد، وللمغاربة كافة.

الفقيد في سطور:

ازداد الفقيد محمد الناصري، رحمه الله، سنة 1939 بالدار البيضاء.

وقد سجل الفقيد رحمه الله الحاصل على الإجازة في الآداب والحقوق وعلى دبلوم معهد الدراسات العليا المغربية، بهيئة المحامين بالدار البيضاء منذ سنة 1964. وأصبح كاتبا أول ثم مديرا لندوة التدريب بهيئة المحامين بالدار البيضاء.

وعين الناصري، نقيبا هيئة المحامين بالدار البيضاء، عضوا لعدة مرات بمجلس الهيئة، وفي سنة 1993، وعضوا بالغرفة الدستورية التابعة للمجلس الأعلى، ثم عضوا بالمجلس الدستوري في الفترة ما بين 1994 و1999.

وعمل الفقيد أيضا كمحام مستشار لدى العديد من الوزارات والمؤسسات العمومية والجماعات المحلية. وكان الفقيد قد عين  عضوا بالمجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري .

وأشرف وزير العدل الجديد الحاصل على وسام العرش من درجة فارس ، على مجلة “شؤون المحاكم بالمغرب” لمدة ست سنوات، ونشر “دليل تطبيقي للمسطرة المدنية”  إضافة الى العديد من المقالات.

والناصري متزوج وأب لثلاثة أبناء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. "إنا لله وإنا إليه راجعون" رحم الله الفقيد رحمة واسعة، وأسكنه فسيح جناته. آمــــــــــــــــــين.

  2. "إنا لله وإنا إليه راجعون" رحم الله الفقيد رحمة واسعة، وأسكنه فسيح جناته. آمــــــــــــــــــين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق