الرابطة المحمدية للعلماء

السلطات الألمانية في هامبورج تعترف رسمياً بأعياد المسلمين

أعلنت السلطات الألمانية في مدينة هامبورج أخيرا، أنها الأولى التي تعترف رسمياً بالأعياد الإسلامية، لذلك يمكن للموظفين المسلمين والطلاب الاحتفال بها في منازلهم، وذلك بواسطة اتفاقات مع الجالية المسلمة بألمانيا.

وقال أولاف شولتس، عمدة هامبورج إنه يأمل في أن يكون الاتفاق مثالاً تأخذ به مدن ألمانية أخرى.

وتقتصر مظاهر شهر رمضان والأعياد في ألمانيا على أماكن تجمعات أو متاجر الجاليات العربيّة بشكل عام، حيث يشكل الأتراك غالبية المسلمين في ألمانيا، وتظهر الأجواء الرمضانيّة بشكل واضح في المتاجر التركية والعربية التي تجلب أنواع الحلوى والمشروبات الرمضانية من الوطن الأم، إلا أن مظاهر الحياة بشكل عام في تلك المدن لا يطرأ عليها أي تغيّر ملحوظ في شهر رمضان المبارك.

وتحاول العديد من الجهات وفي مقدمتها الروابط الإسلاميّة والمساجد، الاستفادة من شهر رمضان في التقريب بين الألمان والمسلمين الذين يعيشون في ألمانيا والذين يقدر عددهم بحوالي 4 ملايين شخص، ويتم ذلك عادة من خلال تنظيم موائد إفطار رمضانيّة مشتركة تجمع المسلمين وغير المسلمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق