وحدة المملكة المغربية علم وعمرانمعالم

الزاوية المختارية

كانت تنسب إلى المريد السيد محمد ابن عبد القادر لزارو، الذي أخذ عن السيد الغازي بن العربي بالصحراء طريقته ولقنها لأتباعه، أمثال: الحاج أحمد بلافريج قديما، ومحمد السويسي، والوزير ابن ادريس، وكان أتباعه يعمرون بالزاوية المختارية التي لم تنتسب للمختاريين إلا بعد وفاته بالزاوية وهو ساجد عام 1207ﻫ، ودفن بها، وتقع هذه الزاوية أمام حمام القصري بالبحيرة، وكان العلامة محمد الرغاي يدرس بها القرآن الكريم، ويلقي بها دروسا كتوسعة لكتابه بالزاوية المباركية.

د. جمال بامي

  • رئيس مركز ابن البنا المراكشي للبحوث والدراسات في تاريخ العلوم في الحضارة الإسلامية، ووحدة علم وعمران بالرابطة المحمدية للعلماء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق