الرابطة المحمدية للعلماء

الريصاني تحتضن الدورة الثامنة عشرة لجامعة مولاي علي الشريف

تنظم وزارة الثقافة تحت الرعاية السامية لأمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، أشغال الدورة الثامنة عشرة لجامعة مولاي علي الشريف في موضوع” المرحلة الثانية من عهد الملك محمد الخامس: 1939-1955″.

وستتوزع أشغال الدورة الثامنة عشرة على أربعة ندوات علمية، من ضمنها ندوة افتتاحية ستنعقد بمدينتي الريصاني والرشيدية يومي 22و23نونبر 2013، وثلاثة ندوات ستبرمج خلال النصف الأول من سنة 2014 في مدن سيعلن عنها لاحقا.

وبهذه المناسبة، تهيب وزارة الثقافة بكل الباحثين والمهتمين بتاريخ المغرب المعاصر تقديم مساهماتهم واقتراحاتهم الكفيلة بالإسهام في  تسليط  الضوء على جزء هام من هذه الفترة المتميزة من تاريخ المغرب على عهد الملك محمد الخامس بتعبئة استمارة المشاركة ،اعتمادا على مضامين الورقة العلمية المعدة لهذا الغرض، وتوجيها للجنة العلمية لجامعة مولاي علي الشريف عبر البريد الإلكتروني my.alichrif@minculture.gov.ma  داخل أجل لايتعدى يوم 4 أكتوبر 2013.

وستخصص  هذه الدورة لدراسة تاريخ المغرب على عهد السلطان سيدي محمد بن يوسف خلال المرحلة الممتدة من 1927 إلى 1939 ، والتي اختارت لها اللجنة المنظمة عنوان “من البيعة إلى النداء السلطاني” .

واعتبارا لغنى تاريخ البلاد على عهد السلطان سيدي محمد بن يوسف وتنوع معطياته وتشاك مكوناته، فقد قررت اللجنة العلمية تخصيص دورة ثانية لعهد الملك محمد الخامس، تتناول بالبحث والدراسة والتقويم المرحلة الثانية من عهد حكمه، الممتدة من سنة 1939 إلى سنة 1955.

ويسر اللجنة العلمية أن تقرح على الباحثين والمهتمين والمتتبعين أن تتم معالجة معطيات هذه المرحلة من خلال المحاور العلمية  التالية :

–  المحور الأول: مصادر التأريخ  للمرحلة: التعريف بها وتصنيفها، ومنها:  
–    الوثائق و المؤلفات والدراسات والدراسات،
–    الدوريات،
–    التسجيلات المرئية، و المسموعة،
–     الصور و الرسوم الخرائط،
–    النقود والأوراق البنكية والطوابع البريدية،
–    شهادات معاصرين للأحداث،

-المحور الثاني: المظاهر البارزة للحياة السياسية في المغرب من سنة 1939 إلى  سنة 1955.
– الحدود المغربية بين الإرث التاريخي والتقسيم  الاستعماري،
– المغرب في ظروف الحرب العالمية الثانية: مواقفه، مساهمته، آثار الحرب عليه،
– الحركة الوطنية في المنطقة السلطانية والخليفية،
– الملك محمد الخامس والحركة الوطنية في مواجهة الاستعمار،
– زيارة طنجة يوم 9 أبريل 1947: الأبعاد والنتائج
– نفي الملك محمد الخامس، خلفياته وتفاصيله،
– المقاومة المغربية بين العمل المسلح والنضال السياسي والدبلوماسي،
– نحو نهاية الاستعمار الفر نسي للمغرب،

-المحور الثالث: خصائص الاقتصاد في المغرب من سنة 1939 إلى 1955
– ازدواجية النشاط الصناعي بين التقليدي والصناعي،
– مستجدات القطاع الفلاحي،
– شبكة التجارة الداخلية،
– المغرب في خريطة المبادلات التجارية الدولية،
– المواصلات والخدمات،

المحور الرابع:المجتمع المغربي من سنة 1939 إلى سنة 1955
–    التطور الديمغرافي،
–    التنظيم البلدي،
–    تطور البنية المعمارية في المدن  المغربية،
–    مظاهر جديدة في الحياة الاجتماعية،
–    
–    المحور الخامس: الثقافية والفكر من سنة 1939 إلى سنة 1955
–    الإعلام الجديد:  الراديو الصحف والدوريات،
–    النظام التعليمي،
–    التعليم الحر،
–    مميزات الإنتاج الفكري،
–    تصنيف التراث،
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق