أخبار الرابطة

الرابطة المحمدية للعلماء تتفاعل بكبسولات رقمية بانية لمواجهة فيروس “كورونا”

إيمانا منها بأهمية استلهام النموذج النبوي في التعامل مع الأوبئة في عز الأزمات التي تواجه الإنسان، شرعت الرابطة المحمدية للعلماء في إطلاق كبسولات توعوية وتحسيسية تفاعلا مع الوضعية الاستثنائية التي تعيشها المملكة في ظل تفشي فيروس “كورونا” المستجد “كوفييد19”.

وتبث هذه الكبسولات الرقمية، المتراوحة مدتها الزمنية من 5 إلى 10 دقائق، في منصة الرائد الالكترونية في إطار بث معرفة دينية بانية، وإتاحة الإبحار الرقمي النافع لعموم متصفحي النت، خصوصا في عز أزمة فيروس “كورونا” المستجد التي تجتازها بلادنا.

وتتغيى هذه الكبسولات الرقمية تبيان أهمية العزل وحصار الأوبئة من وجهة نظر دينية؛ إذ نهى الإسلام أن يخرج الإنسان من بيئة موبوءة إلى بيئة سليمة، ولا يدخل في بيئة موبوءة وهو في بيئة سليمة؛ كما روي عن عمر بن الخطاب أنه عاد إلى المدينة راجعاً من الشام عندما بلغه أنها موبوءة بالطاعون، وعندما اعترض عليه أبوعبيدة قائلاً (أتفر من قدر الله؟) أجابه قائلاً: (أفر من قدر الله إلى قدر الله)، والأحاديث في هذه المجالات متواترة وتقر بها جميع المذاهب.

كما أن التوجيه النبوي الشريف يقوم كما يتجلى في عدد من الأحاديث المروية عن الرسول صلى الله عليه على ما يسمى في السياق المعاصر بـ”مبادئ الحجر الصحي”، حيث بينه النموذج النبوي بأوضح بيان، فمنع الناس من الدخول إلى البلدة المصابة بالطاعون، ومنع كذلك أهل تلك البلدة من الخروج منها، بل جعل الخروج منها كالفرار من الزحف الذي هو من كبائر الذنوب، وجعل للصابر في الطاعون أجر الشهيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق