الرابطة المحمدية للعلماء

الداعية المغربي الشيخ سعيد الزياني في ذمة الله

عرف رحمه الله بأنشطته الدعوية في آسيا وإفريقيا وأوروبا

انتقل إلى رحمه الله الداعية المغربي الأصل الشيخ سعيد الزياني صباح اليوم الجمعة 09 أكتوبر 2009، في حادث مروري، حسب ما أذاعه تلفزيون الشارقة، في مدينة دبي الإماراتية.
إنا لله وإنا إليه راجعون.. اللهم اغفر له وارحمه، وأسكنه فسيح جناتك.

نبذة عن حياة الشيخ رحمه الله تعالى:

الشيخ سعيد الزياني من مواليد مدينة الرباط عاصمة المملكة المغربية فجر يوم الاثنين ثاني عشر ربيع الأول من عام 1372 هـ الموافق 1/12/1952 م – تلقى تعليمه بجميع مراحله بالمغرب.

عُرف منذ صغره بأنشطته المختلفة في الميدان الإذاعي حيث كانت البداية في برامج الأطفال وعمره آنذاك لم يتجاوز العاشرة.

وعمل الشيخ ـ رحمه الله ـ بميدان الصحافة والإعلام من إذاعة وتلفزيون مذيعا ومقدما ومعدّا لبرامج إذاعية وتلفزيونية ما يقارب العشرين سنة. وعرف عنه، رحمه الله، تفرغه  لطلب العلم الشرعي والدعوة إلى الله. واستقر ببلجيكا التي كانت مركز حركته الدعوية والتي قضى بها ثماني سنوات حيث كان بالإضافة إلى طلب العلم يخطب الجمعة ويلقي دروسا ومحاضرات بمساجد بلجيكا .

كما مارس الوعظ والخطابة بدولة قطر التي استقر بها منذ بداية عام 1993 م، وهي مركز أنشطته وحركته الدعوية إلى الكثير من بلاد العالم، كما أن له أنشطة كثيرة بإمارة الشارقة وغيرها من إمارات الدولة.

ألقى الشيخ الزياني ـ رحمه الله ـ محاضرات ودروسا ومواعظ وخطبا في الكثير من بلاد آسيا وإفريقيا وأوروبا.

 وله أحاديث دينية وبرامج بقناة الشارقة الفضائية التي تنقل له مباشرة على الهواء خطب الجمعة التي يلقيها بمختلف مساجد إمارة الشارقة، كما تبث هذه المحطة الكثير من محاضراته التي يلقيها بمساجد الشارقة.
كان للشيخ ـ رحمة الله عليه ـ مشاركات في العديد من الفضائيات في برامج مختلفة في قطر ودولة الإمارات وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق