الرابطة المحمدية للعلماء

التوقيع بجنيف على اتفاقيتين للتعاون لمواكبة التنمية المستدامة بالمغرب

جرى أخيرا٬ بجنيف٬ التوقيع على اتفاقيتي إطار بين المؤسسة السويسرية المغربية للتنمية المستدامة ومجلسي كل من جهة طنجة – تطوان والجهة الشرقية٬ وذلك تحت إشراف برنامج الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وأفاد بلاغ للمؤسسة السويسرية المغربية للتنمية المستدامة أن هاتين الاتفاقيتين٬ اللتين جرى التوقيع عليهما بمناسبة انعقاد المنتدى الاقتصادي الأورومتوسطي الخامس المنعقد بجنيف٬ تهدفان إلى مواكبة مسلسل التنمية المحلية المستدامة بالجهتين المذكورتين.

وأشار المصدر ذاته إلى أن من شأن هاتين الاتفاقيتين٬ اللتين تندرجان في إطار مبادرة لبرنامج هيئة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الموجهة إلى دعم جهود البلدان في ما يتعلق بتنسيق المساعدة لإنجاز أهداف الألفية للتنمية٬ المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للجهتين المذكورتين، من خلال النهوض بنقل المعارف والكفاءات والآليات التكنولوجية، بهدف تسهيل الولوج إلى المعرفة في الأوساط المهمشة بيداغوجيا.

ويذكر أن هذا المنتدى الذي شارك فيه جامعيون ورجال أعمال وفاعلون من الجهة الشرقية وجهة طنجة- تطوان٬ وممثلون عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي٬ وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة٬ شكل مناسبة لاستعراض تجارب الجهات في مجال التنمية والحكامة والتنمية البشرية، وكذا التطرق لمؤهلات المغرب في مجال الاستثمارات في مشاريع واعدة من قبيل الطاقات المتجددة.

وكالة المغرب العربي للأنباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق