مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوكدراسات عامة

التعريف بمراحل تطور المذهب المالكي ومدارسه ومصادره الفقهية وأصوله[6]

الدكتور عبد الله معصر

رئيس مركز دراس بن إسماعيل


ثانيا: المدرسة العراقية[1]

ظهرت هذه المدرسة على يد بعض تلاميذ الإمام مالك كابن مهدي والقعنبي، وانتشرت بعد ذلك بالعراق على يد من درسوا على كبار أصحاب مالك من المدنيين، فهي وليدة المدرسة المدنية، لكن منهجها الفقهي تأثر بالبيئة الفقهية بالعراق، وقد ظهر هذا التأثر  في ميل المدرسة العراقية إلى التحليل المنطقي للصور الفقهية والاستدلال الأصولي، وذلك ب( إفراد المسائل وتحرير الدلائل على رسم الجدليين وأهل النظر من الأصوليين)[2].

وهذا المنهج هو الذي يشار إليه عند المالكية المتأخرين بطريقة العراقيين.

ومن أعلام هذه المدرسة القاضي إسماعيل[3] ،والقاضي أبو الحسن ابن القصار[4]،وابن الجلاب[5]، والقاضي عبد الوهاب[6] ، والقاضي أبو الفرج[7]، والشيخ أبو بكر الأبهري[8] ونظراؤهم.

 

ثالثا:المدرسة المصرية

حظيت المدرسة المصرية بمكانة جليلة داخل المدارس المالكية، فعلى سماعات ابن القاسم وما نقله في المدونة من أقوال مالك وأقواله، اعتمدت المدارس المالكية كلها بعامة، ومدرسة إفريقية والأندلس، مع الإقرار بآراء الأصحاب الآخرين من متأخري المدرسة المصرية.

ويقوم منهج هذه المدرسة على اعتماد السنة الأثرية-أي عمل أهل المدينة- جنبا إلى جنب مع الحديث.

ومن أعلام هذه المدرسة ابن القاسم وأشهب وابن وهب وأصبغ وابن عبد الحكم ونظراؤهم.

وقد استمر عطاء هذه المدرسة في القيام بدورها في النشاط المذهبي حتى أصابها وباء الحكم العبيدي لمصر باضطهاده، فخبت أضواؤها إلى أواخر القرن السادس، وانقطع نحو قرنيين انقطاعا كليا، ثم انبعث من جديد إلى اليوم[9].

الهوامش:

 


-[1]  حول هذه المدرسة أنظر المدرسة البغدادية: محمد العلمي.

[2]–  أزهار الرياض ج3ص32، وأعلام الفكر الإسلامي ص51 .

 [3]- القاضي إسماعيل بن إسحاق البغدادي شيخ المالكية بالعراق توفي سنة 282هـ انطر ترجمته في ترتيب المدارك ج3ص 167 .

 [4]- أبو الحسن بن القصار فقيه مالكي له كتاب في مسائل الخلاف توفي سنة 398هـوقيل 397هـ ترتيب المدارك 7ص70 .

 [5]- ابن الجلاب:أبو القاسم عبيد الله بن الحسين بن حسن بصري تفقه بالأبهري توفي سنة 387هـانظر  شجرة النور ص92 .

[6] – القاضي عبد الوهاب بن علي بن نصر فقيه مالكي ألف في المذهب كتب مفيدة توفي سنة 422هـ انظر ترتيب المدارك ج7ص220.

[7] – القاضي أبو الفرج:عمر بن محمد الليثي صحب القاضي إسماعيل من مؤلفاته كتاب الحاوي وكتاب اللمع توفي سنة 330هـ ترتيب المدارك ج5ص22 .

[8] – أبو بكر الأبهري محمد بن عبدالله بن محمد بن صالح التميمي إمام أصحابه في وقته توفي سنة 375هـ  ترتيب المدارك ج6ص183 .

[9]  – اصطلاح المذهب ص70.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق