الرابطة المحمدية للعلماء

التجديد في الفكر الإسلامي.. ضرورته وأهدافه وضوابطه

المؤتمر يهدف لوضع استراتيجية شاملة لإعداد الممارسين للتجديد في الفكر الإسلامي، وبحث دور الجامعات والمؤسسات في دعم هذه الاستراتيجية

انطلق اليوم في العاصمة اليمنية صنعاء المؤتمر الدولي حول “التجديد في الفكر الإسلامي.. ضرورته وأهدافه وضوابطه”؛ الذي تنظمه رابطة الجامعات الإسلامية بالتنسيق مع جامعتي صنعاء والإيمان بمشاركة 40 عالماً من مختلف الجامعات الإسلامية.

وحسب اللجنة المنظمة فإن المؤتمر سيتطرق إلى العديد من المحاور القيمة ومن ضمنها موضوع التجديد في الفكر الإسلامي الذي يشغل بال فقهاء الأمة الإسلامية وعلمائها.

ومن المقرر أن يشارك في المؤتمر العديد من الشخصيات العلمية والفكرية المعروفة في العالم العربي والإسلامي، وأوضح الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية، د. جعفر عبد السلام أن مؤتمر ” التجديد في الفكر الإسلامي”، يناقش قضية محورية تتعلق بالتداعيات العالمية على قضية التجديد في الإسلام.

وأضاف أن المؤتمر الذي ينطلق اليوم بالعاصمة اليمنية صنعاء، يهدف لوضع استراتيجية شاملة لإعداد الممارسين للتجديد في الفكر الإسلامي، وبحث دور الجامعات والمؤسسات في دعم هذه الاستراتيجية، مبينا أن المؤتمر يهدف أيضا إلى إبراز عالمية الإسلام وشموله وصلاحيته لكل زمان ومكان، وإثبات أن التجديد فريضة إسلامية وسنة متبعة‏، موضحا أن العلماء والمفكرين المشاركين في المؤتمر يرصدون اتجاهات التجديد وأهم ضوابطه مع عرض نماذج لأهم المجددين في التاريخ الإسلامي، وإبراز واجب الجامعات الإسلامية في التأهيل للاجتهاد والتجديد‏.‏

ويستمر المؤتمر الذي تنظمه الرابطة بالتعاون مع جامعتي الإيمان وصنعاء لمدة 5 أيام. وأوضح د. عبد السلام أن أكثر من رئيس مائة جامعة إسلامية من مختلف العالم الإسلامي والغربي يشاركون في المؤتمرين، مشيرا إلى أن المؤتمر العام يناقش إنجازات الرابطة في الدورة المنتهية، والتقرير المالي والإداري لها، وقبول الأعضاء الجدد، وخطتها للدورة المقبلة، وإقرار اتفاقيات الأمانة العامة مع المنظمات الأخرى، وانتخاب رئيس وأمين عام لها بعد المصادقة على اختيار نصف المجلس التنفيذي‏.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق