الرابطة المحمدية للعلماء

الاحتفال بمرور 100 سنة على اعتراف النمسا بالإسلام

نظمت الهيئة الإسلامية الرسمية في النمسا بالتعاون مع المركز الإسلامي بالعاصمة فيينا أخيرا، احتفالية بمناسبة مرور 100 سنة على اعتراف النمسا رسمياً بالدين الإسلامي كديانة رسمية في البلاد.

تأتي هذه المناسبة في وقت يتمتع فيه مسلمو النمسا بوضع متميز بين جميع الدول الأوروبية بفضل الاعتراف الرسمي من قبل الدولة بالدين الإسلامي منذ سنة 1912 في عهد القيصر “فرانس جوزيف”، الذي أصدر ما عرف بـ”قانون الإسلام”، حيث يقدر عدد المسلمين في النمسا وفق آخر تعداد نحو نصف مليون مسلم، في الوقت الذي تشير فيه التقديرات إلى وجود ما يقرب عن 200 ألف مسلم في العاصمة فيينا.

جدير بالذكر أن رئيس الهيئة الإسلامية في النمسا الدكتور فؤاد سنج يؤكد على احترام مسلمي النمسا للنظام الديمقراطي في الدولة، كما يشيد بالدور الإيجابي الذي يحرص المسلمون على القيام به داخل مجتمعهم النمساوي، لافتاً في نفس الوقت إلى الوعي الذي تتحلى به القيادة السياسية في النمسا ومشاركتها أفراح أبناء الجالية الإسلامية بالنمسا في جميع الأعياد والاحتفالات الرسمية.

عن وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق