مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوت العقدية

الاجتهاد في الدرس العقدي عند الإمام الحافظ عبد الله ابن الصديق الغماري

 

كتاب صادر عن دار
الأمان بالرباط، ط1: 2018، هو ثمرة سعي حثيث نحو مواصلة ربط حلقات سلسلة
الدراسات العلمية التي اطلع بها الباحث د. عبد الله الجباري خدمةً لتراث
عبد الله ابن الصديق؛ فقد اشتغل أولا بالتنقيب في الجانب الأصولي و
الحديثي من هذا التراث للكشف عن مكانة الفقيه المجتهد الإبداعية في هذين
العلمين، حتى وسم بالأصولي الحاذق والمحدث المحقق، وبدت للمؤلف من خلال
بحثه هذا آراء متناثرة تكشف عن مذهب ابن الصديق العقدي وتُجلي بعض ما
ووري منها بين سطور كتبه في الفقه والتفسير والمنطق، وأحجم عن جمعه في
مؤلفات خاصة، وخلت منها رسالته في الإيمان التي نظم فصولها فيما يجب على
المكلف اعتقاده في أركان الإيمان الستة، وغيرها من مراسلاته لتلميذه
الصادق بنكيران المشفوعة في إحداها بـمتن “المرشدة” لابن تومرت رداً على
من نشـر بين العوام تكفير من لم يقل إن الله في
السماء. 
وقد عد المؤلف تلك
الآراء اجتهادات خاصة غير مسبوقة قمينة بالجمع في بحث  نسق
مضامينه في أبواب العقيدة ومباحثها الكلامية المعروفة عند أهل الاختصاص
مبرزا إبداع هذا العلَم الذي استحق عنده صفة المتكلم النظار، مقدما
لبحثه بفصل تمهيدي في سيرة المحتفى به من خلال هذا الكتاب.

كتاب صادر عن دار الأمان
بالرباط، ط1: 2018، هو ثمرة سعي حثيث نحو مواصلة ربط حلقات سلسلة
الدراسات العلمية التي اضطلع بها الباحث د. عبد الله الجباري خدمةً
لتراث عبد الله ابن الصديق؛ فقد اشتغل أولا بالتنقيب في الجانب الأصولي
و الحديثي من هذا التراث للكشف عن مكانة الفقيه المجتهد الإبداعية في
هذين العلمين، حتى وسم بالأصولي الحاذق والمحدث المحقق، وبدت للمؤلف من
خلال بحثه هذا آراء متناثرة تكشف عن مذهب ابن الصديق العقدي وتُجلي بعض
ما ووري منها بين سطور كتبه في الفقه والتفسير والمنطق، وأحجم عن جمعه
في مؤلفات خاصة، وخلت منها رسالته في الإيمان التي نظم فصولها فيما يجب
على المكلف اعتقاده في أركان الإيمان الستة، وغيرها من مراسلاته لتلميذه
الصادق بنكيران المشفوعة في إحداها بـمتن “المرشدة” لابن تومرت رداً على
من نشـر بين العوام تكفير من لم يقل إن الله في
السماء. 

وقد عد المؤلف تلك الآراء اجتهادات
خاصة غير مسبوقة قمينة بالجمع في بحث  نسق مضامينه في أبواب
العقيدة ومباحثها الكلامية المعروفة عند أهل الاختصاص مبرزا إبداع هذا
العلَم الذي استحق عنده صفة المتكلم النظار، مقدما لبحثه بفصل تمهيدي في
سيرة المحتفى به من خلال هذا الكتاب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق