الرابطة المحمدية للعلماء

الإعلام العربي.. ثقل المتغيرات وأعباء الأزمات

قضية الإعلام الجديد، ومستقبل الصحافة الورقية

اختتم منتدى الإعلام العربي دورته الثامنة الثلاثاء الماضي (12 مايو 2009)، بعد يومين من المناقشات الجادة حول العديد من القضايا والموضوعات الإعلامية، داعياً إلى استمرار الجهود الرامية لتطوير واقع الإعلام العربي ودفعه لمزيد من التعبير عن واقع الأمة العربية ومشاركته في رسم مستقبلها التنموي عبر إحداث نهضة شاملة مرتبطة بالعديد من المجالات.
 
تناول المنتدى الذي عرف مشاركة جمع غفير من كبار المسؤولين والقيادات الإعلامية والأكاديمية البارزة في العالم العربي ومن عدة مناطق حول العالم، العديد من القضايا الإعلامية والسياسية التي تمثل مصدر نقاش وجدل، والتي تعبر بصدق وشفافية عن الوضع الحالي للإعلام العربي.

وألقى الكلمة الرئيسة للمنتدى السيد عمرو موسى، أمين عام جامعة الدول العربية، الذي أكد على أهمية دور الإعلام في اطلاع الرأي العام بوضوح حول ما يحدث في إطار عملية تنوير ذات صدقية مهنياً وقومياً، والمساهمة في الحث على التقدم المجتمعي، وتحقيق السلام، منوها بالحاجة إلى إعلام ينتج محتوى معرفياً متقدماً وذكياً يأخذ في اعتباره متطلبات العصر ويتدفأ في الوقت نفسه بأركان التراث العربي.

وقد حظي المنتدى الذي عقد تحت عنوان “الإعلام العربي.. ثقل المتغيرات وأعباء الأزمات” باهتمام كبير في كافة الأوساط الإعلامية، حيث عقد بالتزامن مع فترة تشهد العديد من التطورات الجوهرية والتي تتزامن كذلك مع الأوضاع الحالية التي يمر بها العالم العربي على كافة المستويات وخاصة مع إلقاء الأزمة الاقتصادية العالمية بظلالها الثقيلة على الكثير من مناطق العالم ومنها المنطقة العربية مما أدى إلى بروز تحولات واضحة على عدة أصعدة من أهمها الصعيد الإعلامي.

وشكلت قضية الإعلام الجديد، ومستقبل الصحافة الورقية، وتطورات الاقتصاد العالمي، والإعلام الاقتصادي محوراً هاماً خلال منتدى الإعلام العربي، الذي طرح أيضاً للنقاش مجموعة أخرى من القضايا سواء من خلال ورش العمل أو جلسات النقاش أو الكلمات الافتتاحية. كما شملت الجلسات جلسة خاصة بعنوان “غزة مكاشفة إعلامية” التي تأتي في سياق ما أظهرته الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة لتحول بعض وسائل الإعلام العربية إلى “صدىً” لمواقف سياسية متباينة في المنطقة.

وشهدت فعاليات الدورة الثامنة من منتدى الإعلام العربي ما يزيد عن 60 متحدثاً من مختلف أنحاء المنطقة العربية والعالم، ونحو ألفي مشارك من رؤساء تحرير الصحف ومحطات التلفزيون والإذاعة، وكتاب الأعمدة والمفكرين الإعلاميين من مختلف التيارات الإعلامية، ودعا المنتدى إلى ضرورة الاستفادة القصوى من ثورة التكنولوجيا والمعلومات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق