الرابطة المحمدية للعلماء

الأوميغا3 يبعد عن النساء شبح سرطان القولون

يعد السمك  عنصرا مهما في الحميات الغذائية الصحية العصرية، لاحتوائه نسب عالية من المعادن كالفوسفور واليود والحموض الدسمة المفيدة، وأشهرها الأوميغا 3.

وقد دأب الباحثون على الحديث عن فوائد الأوميغا 3 بالنسبة لصحة القلب والأوعية والجهاز العصبي، بفضل احتوائه نسب قليلة من الدهون والشحوم المؤذية المتوفرة بنسب كبيرة في اللحوم الحمراء.

وتأتي دراسةً حديثة لتضيف إحدى الفوائد التي لم تكن معروفة من قبل، بحيث توصل باحثون من مركز فاندربلت – انغرام لأبحاث السرطان في دراستهم هذه إلى أن النساء اللواتي تناولن السمك بمقدار ثلاث وجبات في الأسبوع، على الأقل، انخفضت لديهن بشكل ملحوظ نسبة الإصابة بأحد أمراض القولون الشائعة والتي تعتبر من أهم أسباب سرطان القولون.

فالبوليبات المعوية، أو السليلات المخاطية هي عبارة عن كتل صغيرة تنمو داخل القولون، لتبدأ بالظهور في أواسط العمر تقريباً في العقدين الرابع والخامس، وتكون سليمة في البداية، إلا أنها مع مرور الوقت تتطور إلى السرطان. وتكمن صعوبة الكشف المبكر، في كون هذه البوليبات، ليست لها أعراض، ولهذا يوصي المختصون بإجراء فحوص دورية بعد سن الخمسين، لتحريها واكتشافها مبكراً قبل فوات الأوان.

وقام المشرفون على هذه الدراسة التي نُشرت في مجلة American Journal of Clinical Nutrition  بإجراء تنظير قولوني لـ 5300 مشارك لمعرفة ما إذا كانت هناك إصابة بالبوليبات، ومدى شدة هذه الإصابة، ليُسأل المشاركون عبر استبيان قصد معرفة عدد مرات تناولهم للسمك، وأيضا جمع عينات من بول المشاركين لمعرفة نسبة تواجد هرمون معين يدعى “بروستاغلاندين E2” المرتبط بشكل وثيق بالالتهاب الذي يدفع بالمرض بشكل أسرع نحو التطور للسرطان.

وتمكن الباحثون من التوصل إلى أن السيدات اللواتي تناولن السمك بمعدل ثلاث مرات على الأقل بالأسبوع، انخفض لديهن خطر الإصابة بالبوليبات بمعدل 33 بالمائة، كما كانت مستويات “بروستاغلاندين E2” لديهن منخفضة، مقارنة ببقية المشاركين.

ويشار إلى أن الباحثين لم يجدوا لتناول السمك مثل هذا التأثير الواقي لدى الرجال، الشيء الذي دفع بالمؤلف الرئيسي للدراسة هارفي مارف إلى القول : ” لقد فوجئنا بهذا الفارق بين الرجال والنساء والذي يمكن إرجاعه للفارق في النظام الغذائي بين الجنسين، إذ أن الحموض الدسمة أوميغا 3 تفقد جزءاً مهماً من فوائدها الوقائية تحت تأثير أوميغا 6 الموجود في اللحوم الحمراء والحبوب والزيوت المستخرجة من البذور، كزيت عباد الشمس وزيت الذرة” ويضيف أن حمية الرجال تشمل نسبة عالية من هذه المواد أيضاً، الشيء الذي يفسر معاكسة كميات أكبر من أوميغا 6 للتأثير الوقائي لأوميغا 3.

و يذكر أن عنصر الأوميغا 3 لا يتواجد بنفس النسبة في جميع أنواع السمك، فأسماك التونة والسردين غنية به، عكس سمك البلطي  والسلور الفقيرة نسبياً للأوميغا 3.

فاطمة الزهراء الحاتمي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق