الرابطة المحمدية للعلماء

الأدوار الطلائعية للمرأة المغربية المقاومة في مسلسل الكفاح الوطني

شمائل المواطنة الصادقة للمرأة المغربية المقاومة خلال “ملحمة الاستقلال الخالدة وانخراطها بإرادة صلبة وعزيمة راسخة في معركة الجهاد الأكبر

أبرز السيد مصطفى الكثيري المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير الأدوار الطلائعية للمرأة المغربية المقاومة في مسلسل الكفاح الوطني من أجل الحرية والانعتاق واستكمال الوحدة الترابية.

وأشار السيد الكثيري، في كلمة له خلال حفل تكريمي لمجموعة من النساء المغربيات المقاومات نظم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة (ثامن مارس)، أن هذا الاحتفاء يعد مناسبة لإبراز مختلف الأدوار التي قامت بها المرأة المغربية المقاومة خلال مسلسل الكفاح الوطني من أجل الحرية والانعتاق واستكمال الوحدة الترابية .

واستحضر شمائل المواطنة الصادقة للمرأة المغربية المقاومة خلال “ملحمة الاستقلال الخالدة وانخراطها بإرادة صلبة وعزيمة راسخة في معركة الجهاد الأكبر ” ، مبرزا جهودها في تعميق الوعي وإشاعة التكوين وإذكاء الحماس الوطني وحضورها القوي في تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال (11 يناير 1944 ) وكذا في الانتفاضة الشعبية ل (29 و30 و31 يناير 1944) .

وذكر السيد الكثيري في هذا الإطار بمشاركة النساء في معركة التحرير عن طريق حمل السلاح وتوزيعه والانخرط في الخلايا الفدائية، وإيواء منازلهن لاجتماعات رجال المقاومة، وإسعاف الجرحى ونقل المعلومات إلى قيادة المقاومة، وانخراطهن في مجموعة من معارك التحرير الميدانية كالهري وأنوال وبوغافر.

وبعد أن تحدث عن مشاركة المرأة المغربية الفعالة في حدث المسيرة الخضراء حماية لحقوق المغرب واستكمال وحدته الترابية ، توقف السيد الكثيري عند المكانة اللائقة التي مافتئت تحتلها في عهد جلالة الملك محمد السادس وانخراطها في معركة البناء والنماء والمساهمة في إرساء دعائم المجتمع الديمقراطي الحداثي.

من جانبها، أكدت السيدة زاهية دادي الصقلي الكاتبة العامة للجمعية الوطنية لحماية أبناء شهداء الاستقلال في كلمة نيابة عن النساء المكرمات، أن الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة يشكل مناسبة للتعريف بدور المرأة الوطنية المقاومة والإشادة بإنجازاتها، ورد الاعتبار للنساء الوطنيات المقاومات اللواتي يرجع لهن فضل كبير في تحرير المغرب.

ونوهت بالجهود التي تبذلها المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير للتعريف بما قامت وتقوم به المرأة المغربية في مراحل التحرير والبناء من أجل تحسيس الشباب والناشئة بأهمية تاريخهم الوطني وتشبعهم بالمبادئ الوطنية السامية، مذكرة بالدور الذي لعبته المرأة المغربية في تحرير البلاد .

وأبرزت السيدة الصقلي أن المرأة المغربية حققت ، بفضل الإرادة السياسية لجلالة الملك محمد السادس، مكتسبات هامة خصوصا ما يتعلق بمدونة الأسرة وقانون الجنسية والتمثيلية داخل البرلمان .

عن و.م.ع ـ بتصرف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق