الرابطة المحمدية للعلماء

“الأثر الأكاديمي”.. مبادرة جديدة أطلقتها الأمم المتحدة

تجمع مؤسسات التعليم العالي في مختلف أنحاء العالم من أجل دعم ميادين حقوق الإنسان وحل الأزمات ومحو الأمية

أطلقت الأمم المتحدة رسميا، الخميس 18 نونبر 2010م مبادرة “الأثر الأكاديمي” التي تجمع مؤسسات التعليم العالي في مختلف أنحاء العالم من أجل دعم ميادين حقوق الإنسان وحل الأزمات ومحو الأمية.

وفي كلمة له، بهذه المناسبة، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن إضفاء طابع رسمي على علاقات المنظمة الدولية مع الأوساط الأكاديمية سيساعد في تعزيز الآثار الهائلة للمجتمع الأكاديمي، مضيفا أن ” العالم الأكاديمي دعم عملنا منذ إنشاء الأمم المتحدة، فبدون العلماء في مجال الأبحاث لما كنا سنتمكن أبدا من القضاء على مرض الجدري، كما ساهم خبراء الوساطة بشكل لا يمكن قياسه في مجالي الأمن والسلم.”

وذكر الأمين العام أن مركز “نيمايير” في إسبانيا، الذي يحمل اسم أحد مهندسي مقر الأمم المتحدة، سيستضيف بعد أسابيع أول مؤتمر للأثر الأكاديمي في أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق