مركز الدراسات القرآنية

اكتشاف مخطوطة نادرة لأبي بكر الباقلاني(ت 403 هـ) في مكتبة الأزهر

 

أعلن الأزهر الشريف عن اكتشاف مخطوطة نادرة تحتويها مكتبته، تنسب إلى الإمام أبي بكر الباقلاني المتوفي سنة 403 هجرية (1012م)،  يعود تاريخها لأكثر من ألف عام، وتعد من أقدم النصوص الأصولية في مكتبات العالم.

 وقال الأزهر في بيان له: إنه في اكتشافٍ علمي غير مسبوق في مكتبة الأزهر الشريف استطاع الباحث الدكتور أبو بكر بن عبد الله سعداوي، الوقوف على مخطوطٍ نادر بقسم رواق الشوام بالمكتبة الأزهرية”.

أضاف البيان، “أن هذا المخطوط كان مجهولَ العنوان والمؤلف، وبعد أنْ تصفح الباحث المخطوطَ، وأعمل فيه نظره برويَّةٍ وإمعان، شكَّ في نسبته إلى عالمين كبيرين من علماء الأصول، هما: الإمام محمد بن خويز منداد المالكي المتوفَّى سنة (390هـ)، أو الإمام مُحَمَّد أَبُو بكر بن الطّيب الإمام الباقلاني المتوفَّى سنة (403هـ)”.

ولفت الأزهر إلى أنه تمَّ عرض المخطوط على شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، وبعد مداولاتٍ علمية ونقدٍ داخلي للنصِّ المخطوط، استعرض فيه الدكتور سعداوي جملةً من نصوص الإمام الباقلاني في مختلف كتبه الأصولية، جزَم شيخ الأزهر بصحة نسبة هذا السِّفْر القيِّم لإمام أهل السنَّة القاضي أبو بكر الباقلاني، ويُعتَبر هذا المخطوط من أقدم النصوص الأصوليَّة في مكتبات العالم، بل يُعتبر النسخة الوحيدة التي لا مثيل لها.

وتقدم د. الطيب بالشكر للباحث الدكتور أبو بكر عبد الله سعداوي على جُهده الطيب في الكشف عن كنوز تراثنا المجهول النسبة الذي يحتاج إلى تضافُر جهود الباحثين والعلماء للكشف عنه وإخراجه للنور.

والإمام الباقلاني هو أبو بكر محمد بن الطيب بن محمد البصري ثم البغدادي. ذكره القاضي عياض في “طبقات المالكية” فقال “هو الملقب بسيف السنة ولسان الأمة، المتكلم على لسان أهل الحديث وطريق أبي الحسن (الأشعري)، وإليه انتهت المالكية في وقته”، وكان له في جامع البصرة حلقة عظيمة، وانتقل لاحقا إلى بغداد.

وله مؤلفات في مختلف العلوم، من أهمها “كيفية الاستشهاد في الرد على أهل الجحد والعناد” و”الأصول الكبير في الفقه” و”إعجاز القرآن” و”الإنصاف فيما يجب ولا يجوز فيه الخلاف” و”مناقب الأئمة” وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق