الرابطة المحمدية للعلماء

افتتاح معرض للصور التاريخية لموقع أكادير أوفلا ونواحيه

افتتح بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر أخيرا، معرضا للصور التاريخية والأركيولوجية لموقع أكادير أوفلا ونواحيه، في عودة بالذاكرة لأهم معالم الموقع قبل الزلزال  وبعده وذلك بالفضاء المجاور لمسرح الهواء الطلق بالمدينة.

وشكل المعرض، وفقا لما جاء في موقع جامعة ابن زهر، فرصة للزوار للإطلاع على بعض الصور النادرة لمدينة أكادير، ومناسبة لعرض صور خاصة بفريق بحث أركيولوجيا تراث وتنمية، تهم أعمال الحفريات التي قام بها الفريق لاستكشاف مواقع تراثية بالجنوب المغربي.

وتميز اليوم الموالي للمعرض، باحتضان غرفة التجارة والصناعة والخدمات ليوم دراسي بموضوع أكادير أوفلا “المحافظة ورد الاعتبار”، حضره مجموعة من الأساتذة والباحثين في تاريخ منطقة أكادير، في لقاء مع طلبة جامعة ابن زهر والمهتمين، بغرض مناقشة واستذكار تاريخ المدينة، قبل الزلزال وبعده، والوقوف على أهم معالمها التاريخية والجغرافية والأركيولوجية، وأجمع الباحثون في ختامه على أهمية رد الاعتبار لمجموعة من المواقع التي تعتبر إرثا حضاريا لمدينة الانبعاث.

واختتم النشاط، المنظم من طرف طلبة ماستر الثرات والتنمية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، بتعاون مع الجمعية المغربية للتراث والجماعة الحضرية لأكادير، بزيارة ميدانية لموقع أكادير أوفلا من طرف مجموعة من الطلبة والباحثين والمهتمين بتاريخ المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق