الرابطة المحمدية للعلماء

استمرار التضامن غير المشروط للمغرب مع الشعب الفلسطيني

صاحب الجلالة يعيد بناء كلية الزراعة التابعة لجامعة الأزهر بغزة من ماله الخاص

ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بالقصر الملكي بفاس، الخميس 28 ربيع الأول 1430هـ، الموافق ل 26 مارس 2009، مراسم التوقيع على اتفاقيتين تجسدان استمرارية التضامن غير المشروط للمغرب، ملكا وحكومة وشعبا، مع الشعب الفلسطيني الصامد في كفاحه من أجل استرجاع أرضه السليبة وإقامة دولته المستقلة، تتمتع بكامل مقومات السيادة والحياة .

وتخص الاتفاقية الأولى، إعادة بناء كلية الزراعة التابعة لجامعة الأزهر بغزة التي تضررت على إثر الهجوم العدواني الإسرائيلي على غزة. ومن المعلوم أن صاحب الجلالة، حفظه الله، أبى إلا أن يستجيب للملتمس الذي رفع إليه من طرف مسؤولي جامعة الأزهر، حيث وافق جلالته على إعادة بناء الكلية المذكورة من ماله الخاص.

وتخص الاتفاقية الثانية، إعادة بناء الجناح المدمر من مستشفى القدس بغزة. وسوف يتم تمويل هذا المشروع من خلال تبرعات الشعب المغربي ضمن الحساب البنكي الذي أمر جلالة الملك، حفظه الله، بفتحه، والذي سجل 57ر33 مليون درهم.

وتجدر الإشارة إلى أن تمويل هذين المشروعين يأتي في سياق المساعدة المغربية إبان الهجوم الإسرائيلي على غزة، حيث بادر المغرب بمد الإخوة الفلسطينيين بمساعدات استعجالية تجلت في كمية كبيرة من الأدوية والمواد الغذائية ومعدات مختلفة، إضافة إلى استقبال عدد من الجرحى قصد معالجتهم داخل المغرب وإرسال فرق طبية قامت بمعالجة الجرحى والمرضى الفلسطينيين، ولا زالت الفرقة الطبية التي تشمل جميع الاختصاصات تزاول نشاطها بغزة.

وتضاف هذه المبادرات التضامنية ، المعبرة عن عمق روابط الأخوة بين الشعبين المغربي والفلسطيني، إلى المبادرات المؤسساتية الأخرى، ولا سيما من خلال مساهمة بيت مال القدس في إعادة تأهيل وبناء منشئات القدس الشريف والحفاظ على هويته الدينية والثقافية كعاصمة لدولة فلسطين، والذي أسسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، تعزيزا لجهوده كرئيس للجنة القدس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق