الرابطة المحمدية للعلماء

استطلاع رأي: مناهضة المسلمين تنخفض في أمريكا!

معاداة الإسلام ازدادت في أوروبا خلال الأربع سنوات الأخيرة.

بين استطلاع رأي في ست دول أوروبية والولايات المتحدة، أن مناهضة المسلمين واليهود، وخاصة معاداة الإسلام، قد ازدادت في أوروبا خلال الأربع سنوات الأخيرة، فيما انخفضت في الولايات المتحدة.

وأفاد الاستطلاع الذي أجراه مركز البحوث “بيو” في كل من بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، إسبانيا، بولندا، روسيا، ونقلت تفاصيله وكالة الأنباء العالمية انتر بريس سيرفيس (أي بي إس- شتنبر 2008)، أن المواقف المعادية للمسلمين تعتبر أكثر سلبية في الجوهر منها ضد اليهود، وإن كانت مناهضة السامية قد نمت بدورها في خمسة منها، وخاصة في إسبانيا.

ففي عام 2005، أعرب 21 في المائة من الإسبان عن آراء غير مواتية لليهود، مقابل 48 في المائة من الأفراد الذين شملهم الاستطلاع في 2008، ومقارنة بنسبة 52 في المائة ممن أعربوا عن آراء سلبية تجاه المسلمين.

وكشف الاستطلاع أن الآراء المعادية للمسلمين واليهود في أوروبا الغربية، أكثر انتشارا بين الأكبر عمرا، والأقل تعليما، والأكثر ميلا لليمين السياسي.

أما في الولايات المتحدة، فقد أبدى مجرد 7 في المائة من الأفراد الذين شملهم الاستطلاع، وجهات نظر سلبية تجاه اليهود، مقابل 8 في المائة منذ أربع سنوات، كما انخفضت المشاعر المعادية للمسلمين أيضا في الولايات المتحدة، من 31 في المائة في 2004، إلى  23  في المائة حاليا، وذلك على عكس ما حدث في بريطانيا، حيث ارتفعت مناهضة الإسلام من 18 إلى 23 في المائة.

بين الاستطلاع كذلك، تقول وكالة الأنباء العالمية، أن مناهضة السامية قد ازدادت في الخمس دول الأوروبية الأخرى خلال الأربع سنوات الأخيرة، ولكن بدرجة تقل كثيرا عن معاداة الإسلام.

ففي فرنسا، ارتفعت مشاعر العداء نحو اليهود من 11 إلى 20 في المائة، وفي ألمانيا من 20 إلى 25 في المائة، وفي روسيا من  25 إلى  34، وفي بولندا من 27 إلى 36، فيما سجلت مناهضة اليهود في أسبانيا أكبر زيادة بين 2005 و 2006، حيث قفزت من 21 إلى 40 في المائة، وفقا للاستطلاع.

بيد أن معاداة المسلمين ارتفعت بصورة أكثر جوهرية في الخمس الدول الأوروبية، مقارنة باليهود. فبلغت المشاعر المناهضة للمسلمين متوسط 50 في المائة في إسبانيا وألمانيا وبولندا.

وكشف الاستطلاع أن إسبانيا تتصدر دول أوروبا المعادية للمسلمين، رغم انخفاض المعدل إلى 52 في المائة مقارنة بنسبة 61 في المائة في 2006، فيما انخفضت مناهضة المسلمين في ألمانيا من 57 في المائة عام 2006 إلى 50 في المائة حاليا.

لكن العداء تجاه المسلمين ارتفع في بولندا من 30 في المائة عام 2005 إلى 46 في المائة هذه السنة، وفي فرنسا من 29 إلى 38 في المائة، فيما انخفض في روسيا من 37 إلى 32 في المائة في الأربع سنوات الأخيرة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق