الرابطة المحمدية للعلماء

اختتام لقاء دولي بجامعة ابن زهر حول التغيرات المناخية

اختتمت أخيرا بأكادير، أشغال الاجتماع العلمي الدولي حول موضوع “التغيرات المناخية: الماضي والحاضر والمستقبل”٬ بمشاركة ثلة من الباحثين والخبراء من المغرب و فرنسا والبرازيل، والمحتضن من طرف جامعة ابن زهر في إطار التعاون القائم بين المغرب وفرنسا وشركائهما وتدشين تعاون مع البرازيل في موضوع التغيرات المناخية في الفضاء الأطلسي.

وركز اللقاء الذي امتد على مدى ثلاثة أيام، في ورشاته العلمية على وضع أهداف عملية موجهة إلى هيكلة برامج وبناء مشاريع شراكات بحثية مع جهات بحثية محلية وإقليمية وعالمية (المغرب، البرازيل، فرنسا)، ستعتبر الانطلاقة العلمية والعملية نحو معرفة أفضل للماضي والحاضر والمستقبل فيما يعنيه المناخ وتغير المناخ للدول المشاركة، وخاصة دول محيط الأطلسي.

وشارك في أشغال تأطير ورشات اللقاء، حوالي ثلاثين باحثا من البرازيل و20 خبيرا من مختلف مختبرات البحث الفرنسية و20 باحثا من جامعة ابن زهر بأكادير، والتي ستساهم بلا شك في وضع أسس تشجيع التعاون الجامعي بين المغرب والبرازيل،  وإعادة توجيه التعاون بين مؤسسات البحث المغربية ومعهد البحث من أجل التنمية الفرنسي.

واعتبر نائب رئيس جامعة ابن زهر السيد عبد اللطيف مكريم، أن من بين أهداف هذا الملتقى العلمي، تكوين شبكات للبحث من خلال مقاربة متعددة الاختصاصات، و التي ستساهم بشكل كبير في التحكم الواعي الراشد في تدبير المنظومات المناخية، بما يتماشى ومتطلبات التنمية المستدامة، يكون من مهامها اقتراح عناصر إجابة حول تأثير المنطقة الاستوائية للأطلسي في الظواهر الطبيعية، التي تعرفها القارة الإفريقية (جفاف٬ فيضانات.(…

وتجدر الإشارة إلى أن اللقاء يأتي ضمن جهود جامعة ابن زهر وأساتذتها لدراسة قضية تغير المناخ، والتي استحوذت بقوة على اهتمام العالم مؤخرا، ورغبتها في تبوء دور فاعل في كافة البرامج  الهادفة لسن إجراءات فعالة، ووضع برامج للتنمية المستدامة، تحد من انبعاث الغازات المتسببة في ارتفاع درجة حرارة الأرض والآثار المترتبة عليه، مما سينعكس على التراب الوطني، ويجعله أقل هشاشة إزاء التقلبات المناخية.

موقع جامعة ابن زهر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق